دليلك كي تتعامل مع صديقك الكاذب!

لؤي ديب | 11 تشرين الأول 2017 | 21:00
هل قابلت شخصاً كاذباً في حياتك؟ هل كان صديقك أحد الكاذبين؟ هل اضطررت إلى تحمّل كذبه المتكرر؟ ولكنك في الوقت عينه لا تستطيع أن تبتعد منه باعتباره صديقاً مقرباً. إليك بعض النصائح تساعدك في التعامل مع هذا النموذج من البشر:
التطنيش:

قابل كل كلامه بابتسامة وكأنك تصدق ما يقول، لكنك في الحقيقة تستمع بلا اقتناع..

المجاراة 

سايره في كل كلمة يقولها وقل له "نعم" فقط إذا طلب رأيك..

التحقق

انتظر حتى تُكشَف كذبته وعاتبه، وإن بدا عليه الذهول فلا تدعه يتهرّب..

الإسكات

عندما يصل إلى مرحلة يغضبك فيها بكذبه تجنباً لحصول كارثة، فأسكته..

الإهمال

أهمله لفترة وذلك أمل أن تلاحظ بعض التغيير المسلكي، وبإمكانك فعل ذلك عن طريق تجاهل اتصالاته حتى رسائله، وأحياناً تجنّب مصادفته في بعض الأماكن التي عادة ما يرتادها..

ويعود أسلوب تعاملك مع هذا الصديق إلى أكثر طريقة تلائمه، فالكاذبون "أنواع".. 



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.