السينما الهندية في عيون عربية

لؤي ديب | 24 تشرين الأول 2017 | 11:32

بوليوود سوق سينمائي كبير وإنتاج قوي، لكن كيف يناقش الشارع العربي الإنتاج الهندي للسينما، وما الجوانب التي يلاحظونها ولماذا عندما يكذب أحدهم أو يضخم أي فكرة أو يضيف "بهاراً" عليها تبادره قائلاً: "إي شايفها بفيلم هندي"؟؟ 

البطل

البطل في الفيلم البوليوودي خارق للطبيعة مضاد للرصاص حلم كل الفتيات.

القصة

قصة الشاب العاشق الذي سيحارب العالم بأسره كي يصل لمحبوبته، وما زالت تتكرر ما عدا استثناءات محدودة.

الخيال

توقع أي شيء أثناء مشاهدة الفيلم الهندي، أي نهاية و أي مشهد حتى طيران الفيل.

النهاية

دائماً النهايات سعيدة، الفرحة والنَّصر ضد جميع أعداء البطل والبطلة.

الرقصات

بين جملة وأخرى هناك دائماً أغنية ورقصة حيث يبدو الفيلم على شكل مجموعة أغانٍ مع شرح لها.

على الرغم من ذلك السينما الهندية لديها كثير من المتابعين والشغوفين بكل جديد تقدمه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.