10 أمور تدلّ على أنك مدمن المواقع الإباحية.. احذر النتائج!

جاد محيدلي | 24 تشرين الأول 2017 | 20:00

مشاهدة الأفلام الإباحية تنتشر عند الرجال في أغلب الأوقات وخاصّة صفوف المراهقين، حيث يهدف الشخص إلى تعرّف هذا العالم المجهول بنظره. إلّا أنّ متابعة المواقع الإباحية قد تستمر ولا تتوقف عند عمر معيّن بل تتحول أحياناً إلى إدمان. 

إدمان المواقع التي تحتوي على صور وفيديوات جنسية أمر ليس طبيعياً كما يتوقع البعض، فقد يتحول هذا الأمر إلى مرض يتطلّب علاجاً نفسياً.

في التالي سنقدم لكم أبرز الأمور التي تدلّ على أنك مدمن المواقع الإباحية:

الوقت 

الساعات دون أن تنتبه.

العلاقات الاجتماعية 

تؤثر المواقع على علاقاتك الاجتماعية فيمكن أن تلغي موعداً ما أو تتهرب من اللقاء مع أحدهم بهدف مشاهدة الأفلام الإباحية.

الوحدة 

كلما أصبحت وحدك في مكان ما وخاصّة المنزل، أول ما تقوم به هو اللجوء للمواقع الجنسية.

الحالة النفسية 

قد تشعر بالكآبة والحزن أو الغضب عندما لا تسمح لك الظروف بمشاهدة الأفلام الجنسية.

العار 

الشعور بالعار والخجل من نفسك دليل على إدمانك، فتصبح هذه المواقع أمراً سرّياً لا تخبر أحداً به بل تكذب أيضاً بشأنه.

العلاقة الجنسيّة 

قد تؤثر الأفلام الإباحية سلباً على علاقتك الجنسية مع الشريك، فلا تعود بنظرك تشبع رغباتك بشكل كاف.

الحالة الصحّية 

ينعكس الإدمان على حالتك الصحّية مثل القذف السريع والمتأخر أو عدم الوصول إلى الانتصاب في العلاقة الحقيقية.

عالم الواقع

يتداخل عالم الواقع مع مخيّلتك الجنسية، فتطبّق ما تشاهده مع الشريك أو تتوقع دائماً حصول أمور جنسية كالتي تحصل في الأفلام.

الحاجة 

هذا الإدمان يشبه إدمان الكحول والمخدرات، مع الوقت تزداد حاجتك الجنسية وتبدأ في البحث عن أفلام أقوى وأطول وتتضمن تفاصيل جنسية غريبة لإشباع رغباتك.

عدم السيطرة 

عدم السيطرة على نفسك أثناء مشاهدة الأفلام الإباحية كالقيام بأمور غريبة لا تشبهك أو صرف الأموال على هذه المواقع هو دليل قاطع على أنك مدمن.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.