5 شعراء عرب ارتبطت أسماؤهم بالمرأة... وتألقت!

جاد محيدلي | 3 تشرين الثاني 2017 | 17:30

لا شك في أن الشعر يعتبر من أهم وأبرز ما قدمه العرب عبر العصور، بدءاً من العصر الجاهلي ووصولاً الى العصر الحديث. تتوعت واختلفت المواضيع التي تناولها العرب في شعرهم، الا أن المرأة احتلت حيزاً كبيراً ومهماً في هذا الشعر وكان لها مكانة خاصة ومميزة. الجرأة في القصائد العربية طالت المرأة من ناحية الغزل والمدح وخصوصاً الغزل الإباحي. 

سنقدم لكم في التالي 5 شعراء عرب ارتبطت أسماؤهم بالمرأة: 

عمر بن أبي ربيعة 


شاعر مخزومي قرشي ولد في المدينة المنورة، تضمنت قصائده كماً من الغزل والنوادر والوقائع والمجون والخلاعة، لقّب بالعاشق ونسب هذا الاسم لمن بعده من نسله. لقد كانت صورة المرأة في شعره جديدة، فهي امرأة منعمة مخدومة بالجواري الاجنبيات، تقضي أوقاتها بالاستماع الى الغناء. 

عنترة بن شداد 


أحد أشهر وأهم شعراء العرب في فترة ما قبل الإسلام، اشتهر بشعر الفروسية وكذلك بغزله المتشبّب بعبلة التي أحبها. كتب لها الكثير من القصائد معبراً فيها عن جمالها، وواصفاً حالة الحزن التي يعيشها من دونها. نظم معلقة شهيرة بدأ فيها بوصف الفراق، ثم يذكر محبوبته عبلة. 

قيس بن الملوح 


شاعر غزل عربي لقب بمجنون ليلى. لم يكن في الحقيقة مجنوناً وإنما لقب بذلك لهيامه في حب ليلى العامرية التي نشأ معها وعشقها فرفض أهلها ان يزوجوها به، فهام على وجهه ينشد الأشعار ويأنس بالوحوش ويتغنى بحبه العذري، فيرى حيناً في الشام وحيناً في نجد وحيناً في الحجاز. 

الشاعر السوري نزار قباني 


لقب بشاعر المرأة. واشتهر بقصائده الرومنسية التي ظهرت في دواوينه الأربعة الأولى (قصائد رومنسية). تعدّدت أشعار نزار في الحبّ واشتهر بها كما تناولت قصائدة الغزلية جمال جسد المرأة وما زالت حتى الآن تُغنى. كانت المرأة عشقه الأوحد ويشبهه ابالبلدان والمدن، فدمشق امرأة وبيروت امرأة وكذا كل العواصم. 

الشاعر الفلسطيني محمود درويش

 

يمتزج شعره بالحب وبالوطن والحبيبة الأنثى. تحتل المرأة في قصائده مساحة واسعة من خطابه الشعري، إذ تمثل بحكم ترددها في قصائده المحور الدلالي الثالث بعد محوري الأرض والنبات والشجر. وهذا يعكس بشكل أو بآخر علاقة درويش بالمرأة سواء أكانت علاقة سلب أم إيجاب. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.