صور وفيديو: هجين نادر الحدوث لقطة

حمدى حجازى | 9 تشرين الثاني 2017 | 13:28

غالباً ما يكون ذو الوجهين سمة غير إيجابية أو تدعو للفخر، ولكن بالنسبة للقطة "كيميرا" فإن مصطلح ذا الوجهين يعني الجمال، حيث ينقسم وجهها الصغير إلى وجهين مختلفين تماماً أحدهما يحمل لون فرائه البني وعين بندقي، والآخر بفراء لونه أسود وعين زرقاء.

وبحسب ما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن هذا التناقض المذهل واضح في صدر الحيوان، ولكنه يصبح مشوشاً في جميع أنحاء جسده.  وقد قام معجبو كيميرا على الإنترنت بالتفاعل مع مظهرها الفريد حتى وصلت صورها إلى ما يزيد على 34.000 معجب.

ويأتي مظهر قطط الكمير نتيجة الدمج بين اثنين من البيض المخصب أو اثنين من الأجنة في رحم الأم في وقت مبكر من الحمل. وتستمر كل من الخليتين المنفصلتين في النمو قبل الدمج بينهما، مما يعني أن السمات الفيزيائية الثابتة تبقى بهيئتها الأصلية.

وعلى الرغم من أنه حدث نادر بشكل لا يصدق، إلا أنه يمكن أن يحدث في العديد من الكائنات، بمن فيهم البشر، حيث تكون العلامات أحياناً خفية مثل بقع من الشعر مختلف الألوان أو اختلاف في أصابع الأيدي والأقدام.

ويأتي اسم الكيميرا من الوحش الأساطير اليونانية المصنوعة من الأسود والماعز والثعابين. أما القط الأشهر من بين قطط الكيمير فهو القط "فينوس" الذي لديه أكثر من 1.4 مليون متابع في شبكة إنستغرام للتواصل الاجتماعي، وهو يأتي بالألوان ذاتها بالقطة "كيميرا" ولكن بجانبين معكوسين.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.