"الباندول".. لعبة تشعل الشارع المصري وتهزّ النظام السياسي

جاد محيدلي | 10 تشرين الثاني 2017 | 18:35

ضج الشارع المصري وتحركت الجهات الأمنية بسبب لعبة تدعى "الباندول" التي أصبحت في الآونة الأخيرة حديث الناس وخلقت حالة من الجدل وبخاصة في صفوف الشباب. وهذه اللعبة هي عبارة عن طابتين من البلاستيك مربوطتان بحبل أو خيط آخره حلقة معدنية، تصطدم الكرات ببعضها البعض عند تحركيها من الأعلى وتصدر صوتاً. 

هذه اللعبة البسيطة انتشرت بشكل كبير في مصر وحصلت على شهرة واسعة. لكنها أصبحت مصدراً لإزعاج الناس بسبب صوتها، كما وصل انتشار لعبة الباندول إلى المدارس أيضاً حيث وقف الباعة أمام الأبواب لبيعها للأطفال مما أثار غضب المعلمين. بالإضافة الى ذلك، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي على اللعبة وصفاً جنسياً يعكس حالة الملل التي يعاني منها الشباب الذكور وتأثير ذلك على حالتهم الجنسية، والأهم من ذلك هو الربط بين تلك الصفة وبين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وبسبب تلك الإيحاءات الجنسية والسياسية، شنت الجهات الأمنية حملات للقضاء على ظاهرة "الباندول" ومصادرتها من الأسواق، كما أشار بيان مديرية أمن الجيزة أنه تم ضبط 1403 العاب و41 تاجراً، خلال الحملة التي شملت مختلف المناطق المصرية.

وكما في الشوارع المصرية ضجّت هذه اللعبة فيمواقع التواصل الإجتماعي، حيث عبّر المصريون عن رأيهم بهذه اللعبة والطريق السياسي والجنسي التي سلكتها، بالإضافة الى الحملات الأمنية الجدية للقضاء على هذه الظاهرة، كما انتشرت مقاطع الفيديو التي تتناول هذه القضية مما زاد من حالة البلبلة.



مخطط لتدمير البلد؟ 


ذكاء الشعب ورعب السلطة 

الظاهرة مستمرة


خدش النظام


تسبّب الصداع


من سيئات اللعبة


النظام اهتز من لعبة


ايحاءات جنسية


أصبحت كالمخدرات



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.