أشهر قصص قبل النوم أي واحدة تحب؟

لؤي ديب | 11 تشرين الثاني 2017 | 15:00

عندما كنا صغاراً لطالما روى لنا أهالينا قصصاً كي يُعمِلوا خيالنا ويسهلوا علينا عملية النوم بعمق، لكن بعد أن كبرنا شاهدنا هذه القصص بشكل رسوم متحركة وتعلقنا بها أكثر بعد أن تجسدت بشكل قريب للواقع ولم تبق خيالاً. ومن هذه القصص: 

ليلى والذئب


الفتاة التي لم تطع والدتها واتخذت طريق الغابة عندما كانت ذاهبة كي توصل الطعام لجدتها فظهر لها الذئب. 

سندريلا


الفتاة الجميلة التي تعيش مع زوجة أبيها وبناتها ويرهقونها بأعمال المنزل بينما هن يستمتعن بوقتهن، فتظهر لها الساحرة وتزينها وترسلها لحفل أمير وسيم، فتضيع حذاءها هناك ليعود ويبحث عنها. 

بياض الثلج


الفتاة التي خسرت والدتها في سن مبكرة، وأمضت حياتها مع سبعة أطفال تواجههم بعض الصعاب ويجتازونها بالتعاون. 

عقلة إصبع


أسامة الفتى الذي يغرق في نوم عميق ويرى الجديد من المغامرات في نومه. 

أليس في بلاد العجائب


الفتاة الفقيرة التي تزوجت من أمير غني في نهاية قصتها، حيث أمضت القصة في عالم كل شيء فيه حي فقدرت قيمة الحياة. 

كانت أياماً بريئة تخلو من الواقعية البغيضة... 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.