صور وفيديو: موجة هائلة تتسبّب بكسر ظهر بطل ركوب الأمواج!

حمدى حجازى | 12 تشرين الثاني 2017 | 18:00

تعرّض راكب أمواج بريطاني لكسر في ظهره بعدما صدمته موجة عنيفة بطول 50 قدماً قبالة ساحل #البرتغال، وفقا لما نشرت موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

وكان الرياضي أندرو كوتن البالغ من العمر 36 عاماً يركب موجة ضخمة في شاطئ نازار البرتغالي، عندما سقط من فوق لوح التزلج الخاص به وأصيب بجراح خطيرة.

وتم إنقاذ كوتن الذي يحمل الرقم القياسي العالمي للتزلج فوق أكبر، ووضعه على لوح إنقاذ مخصّص للعمود الفقري، ثم نقله إلى أحد المستشفيات المحلية.

وتوضح اللقطات المُسجلة قيام كوتن بممارسة التزلج فوق الماء بكل براعة لركوب الموجة الضخمة، ولكن فجأة ترتطم به الموجة الهائلة بكل قوة مما يدفعه إلى القفز من فوق لوح التزلج الخاص به ليسقط في الماء بكل عنف.

وانتهى الأمر ببطل التزلج وهو يرقد في سرير المستشفى ويعاني كسوراً في الفقرات، ةوصف ما واجهه قائلًا: "لقد قمت بالقفز من فوق لوح التزلج، وهذا نادراً ما يحدث، ولكنني في ذلك الموقف ضغطتُ على الزرّ المخصص لترك اللوح، ثم فكرت في المأساة التي قد أواجهها، وتجمّع كل ألم العالم في جسدي".

وأضاف "لقد كانت الظروف مثالية للتزلج، ولكن الموجات كانت كبيرة حقًا، ولم يتمكّن من التنبؤ لها تماما".

ويتابع: "عادةً أتمكن من السقوط بشكل جيد يحميني من التعرض لأي إصابات، ولكن في تلك المرة شعرت بانعدام الوزن لم يسبق لي أن شعرت به من قبل، وذلك عندما حلقت في الهواء بعد تركي لوح التزلج".

وشبّه كوتن القذف من الأمواج بأنها بقوة الاصطدام بإحدى السيارات، وكشف أنه تعرض لكسرٍ في أسفل ظهره.

وأوضح البطل البريطاني أنه بدأ التزلج في الجنوب الغربي منذ أن كان في السابعة من عمره، ولذلك هو يحبّ ركوب الموجات الكبيرة، ولا يرى شيئًا أفضل من ذلك ليقوم بممارسته.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.