10 أغان وطنية نسمعها ونرددها دائماً في عيد الاستقلال

جاد محيدلي | 22 تشرين الثاني 2017 | 19:00

في 22 تشرين الثاني من كل عام يحتفل اللبنانيون بعيد الإستقلال، وتسود الأجواء الوطنية مختلف المناطق اللبنانية وتسيطر كذلك على معظم البرامج التلفزيونية ومواقع التواصل الإجتماعي، هذا بالتأكيد الى جانب العرض العسكري الذي يقام سنوياً بحضور الرؤساء.

وككل عام، اعتاد اللبنانيون على الاستماع الى بعض الاغنيات الوطنية التي أصبحت جزءاً من التراث وأشبه بالعادات والتقاليد، كما تحوّلت كذلك الى رمز وطني ومحطة نتوقف عندها في كل مناسبة. هذه الأغاني الوطنية التي نالت شهرة واسعة وبتنا نرددها دائماً في عيد الاستقلال، معظمها قديم ولمطربين كبار، بإستثناء بعض الأغنيات الجديدة التي دخلت حديثاً على الساحة الفنية واشتهرت. في التالي سنقدم لكم أبرز هذه الأغنيات:

يا سيف على الاعداء طايل

أغنية للفنان مروان محفوظ نالت شهرة كبيرة ونرددها في المناسبات وكذلك في الحفلات.


بكتب اسمك يا بلادي 

أغنية للفنان الكبير جوزيف عازار، ترافق جميع أعيادنا الوطنية.


بيي راح مع هالعسكر 

أغنية للسيدة فيروز أشهر من أن تعرّف، تذكرنا بالجيش اللبناني وتضحياته.

تعلا وتتعمر يا دار

أغنية قديمة للشحرورة صباح، مليئة بالحياة وتعطي الامل دائماً بلبنان أفضل وأجمل.


تسلم يا عسكر لبنان 

أغنية أيضاً للشحرورة صباح ترافق عيد الاستقلال ومناسبات الجيش اللبناني.


راجع يتعمر 

وهي للمطرب زكي ناصيف، ترافق ذاكرتنا منذ الطفولة ونسعمها كذلك بعد تخطي الأزمات والمحن.


عم بحلمك يا حلم يا لبنان 

أغنية عاطفية للفنانة ماجدة الرومي تثير عاطفتنا وتشعرنا بالحب دائماً تجاه لبنان.


لبنان يا قطعة سما 

لوحة فنية للكبير وديع الصافي، وصوته حين يصرخ "لبنان" كفيلة بإنزال دمعتنا.


قلن انك لبناني 

أغنية حديثة للفنان عاصي الحلاني، نالت شهرة واسعة في السنوات الماضية.


لبنان رح يرجع

أغنية حديثة أيضاً للفنان جوزيف عطية، نرردها في المناسبات والحفلات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.