10 حقائق صادمة ومعلومات غريبة عن المصريين القدماء

جاد محيدلي | 29 تشرين الثاني 2017 | 19:00

 كان المصريون القدماء ولا يزالون محط أنظار العلماء والباحثين التاريخيين، نظراً لأن هذه الحضارة تتضمن أسراراً وألغازاً بعضها لم يُحلّ حتى الآن. هذه الحقبة التاريخية العظيمة التي استمرت حوالى 3000 سنة تدرّس في الجامعات، ولا يزال العلماء يبحثون في تفاصيلها لمعرفة جميع الحقائق التي حيّرت البشرية. في ما يأتي سنقدم لكم أبرز المعلومات والأسرار عند المصريين القدماء:

المرأة والرجل

المرأة عند المصريين القدماء كانت تتساوى مع الرجل، حيث كانت تدير أموالها وتمارس وظائف مهمة كالطب، كما كانت تحتفظ باسمها وعائلتها بعد الزواج.

الفرعون

كان الفرعون رئيساً للوزراء ولديه وزير يعتبر المسؤول عن الإدارة والمال، وهو أكثر شخص موثوق به بعد الفرعون. كما كان يوجد مجلس حكومي مؤلف من 10 أشخاص يساعدون الفرعون في اتخاذ القرارات.

الفلاحون

-

اكتسب الفلاحون في تلك الحقبة أهمية كبيرة عند المصريين، فمهتهم اقتصرت على زرع كامل ضفاف نهر النيل والاهتمام بمحيطه بعد حصول أي فيضان. كما كانوا أشبه بالدليل السياحي الذي يعلم كافة تفاصيل تلك الأراضي.

الطب

كان المصريون أطباء بارعين، وجرى استخدام خلطات سرية وسحرية كعلاج فعال. وجرى استخدام البراز وبول الحيوانات في بعض العلاجات، كما كان نظام الرعاية الصحية مجانياً للجميع.

الكاتب

-

كان الكاتب عند المصريين ذا شأن مهم، وكان مسؤولاً عن وظائف مختلفة بحسب درجته مثل صياغة الخطابات أو تعليم المواطنين الأميين. كما كان يحظى باحترام الجميع بسبب معرفته، وكبار الكتاب لم يدفعوا الضرائب.

القطط

كان للقطط مكانة خاصة عند المصريين لأنها تصطاد الفئران والثعابين وارتبطت كذلك بالآلهة باستيت. وعند وفاة القط كان يتم حلق الحاجبين ومالكوه يعلنون الحداد 70 يوماً، كما كان يتم وضع تمثال على شكل قط على قبره.

القطط والكتابة

كان المصريون يقومون بتسمية جميع الأشياء وكتابتها بطريقة هيروغليفية بهدف تذكرها وعدم نسيانها، لكن اللافت في الأمر أنه لم يتم تسمية القطط أو كتابتها بالهيروغليفية.

منع الحمل

كان يستخدم العسل والصمغ لمنع الحمل عبر وضعهما في مدخل الرحم. كما كان يستخدم براز التمساح كمبيد للحيوانات المنوية وتم استخدام هذه الطريقة ايضاً بهدف منع الحمل.

الاستمناء في النيل

ارتبطت فيضانات نهر النيل بالإله اتوم ووفقاً لمعتقداتهم حينها فإن الإستمناء في النهر والفيضانات بسبب هطول الأمطار كانا يتسببان بجعل تلك المنطقة خصبة أكثر. لذلك كان الرجال يداعبون أعضاءهم التناسلية في النيل للاستمناء.

الأقزام

كان الأقزام عند المصريين يحظون باحترام كبير، حيث أصبح بعض منهم آلهة، كما كانوا يتربعون على مناصب عليا ومهمة، لدرجة أن الفراعنة كانوا يشغلون منصب مساعد عند بعض الأقزام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.