قطعة ملابس داخلية تدفع زوجة لطلب الطلاق

حمدى حجازى | 1 كانون الأول 2017 | 18:00

هناك الكثير من الأسباب الجيدة والمنطقية التي قد تدفع زوجة لإنهاء علاقة زواجها، ولكن يبدو أننا بصدد واحد من أكثر الأسباب غرابة على الإطلاق. 

فبحسب ما ذكرت صحيفة "الإنديبندنت" البريطانية، فقد قامت زوجة بشرح أسباب انفصالها عن زوجها للأصدقاء والغرباء في منتدى مخصص للأمهات في صفحات الإنترنت.

حيث كتبت الزوجة على المنتدى "حقًا، يبدو الأمر مؤثراً، ولكن،... لقد كنّا معاً لسنوات عدة، ويعرف بعضنا البعض لدرجة كبيرة للغاية، كما بنيت بيننا جسور قوية من الثقة".

وتستمر قائلة: "ولكن اليوم، مرة أخرى، قام هو بغسل أحد ملابسي الداخلية داخل المغسلة بالرغم من أنه يجب غسلها يدوياً، مما أدى إلى إتلافه، حتى أصبح قطعة بالية من القماش يجب عليّ استبدالها بأخرى جديدة، وقد تكرر هذا السيناريو سنوياً على المدى السنوات العشر الماضية، مما أفقدني عدداً كبيراً من ملابسي".

وأوضحت أنها حاولت تعليم زوجها مراراً أن ينظر إلى ملصق إرشادات الغسيل على الملابس قبل البدء بوضع الملابس داخل المغسلة والضغط على زر التشغيل.

ولذلك قالت بكل وضوح: "لا يمكنني تحمل ذلك بعد الآن، فما مدى الصعوبة في التحقق من الملصق المرفق بالملابس؟ ولكنه دائمًا يقوم بالغسيل بشكل فوضوي، ويُدمر الملابس الموضوعة أصلًا في سلة منفصلة للغسيل اليدوي.

وفي وقت لاحق أوضحت السيدة أن ذلك التصرف يُعدّ مؤشراً لمشكلةٍ أكبر، ألا وهي أنه لا يستغرق وقتًا للتفكير في ما قد يقلقها ويهمها.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.