شجرة الميلاد في مطار بيروت.. من عجائب الدنيا السبع!

جاد محيدلي | 5 كانون الأول 2017 | 18:45

من جبيل وصولاً الى زحلة ومروراً بمعظم المناطق اللبنانية.. يتميز لبنان عن عدد من البلدان في فترة الأعياد، حيث تنتشر شجرات عيد الميلاد والزينة التي ترتبط بهذه المناسبة، وتتنافس المناطق على لقب أجمل زينة، ما يعكس اهتماماً كبيراً بالعيد عند اللبنانيين، ويدل على ثقافة وحب الحياة التي اشتهر بها الشعب الذي لا تقهره جميع الظروف الصعبة. 

لكن برزت في الفترة الأخيرة الشجرة الميلادية في مطار رفيق الحريري الدولي، التي انهالت عليها سلسلة انتقادات كبيرة وأصبحت حديث الشعب اللبناني، كما انطلقت ضدها حملة من السخرية والاستهزاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

الشجرة الغريبة اختلفت عن تلك التي تنتشر في معظم المناطق اللبنانية، حيث زُيّنت بقطع معدنية وقطع خاصة بالطائرات ومعدات إطفاء الحرائق وغيرها من أنواع الخردة، وبحسب رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط، فإن الشجرة هي مبادرة بيئية للشركة تتعلق بعملية إعادة التدوير والمحافظة على البيئة.

لكن يبدو أن المسؤول عن تنفيذ هذه المبادرة لم يستطع إيصال فكرته بطريقة مناسبة، فظهرت الشجرة بشكل شنيع وكأنها مزينة بطريقة فوضوية وغير مدروسة. وتحولت شجرة الميلاد في مطار رفيق الحريري الى محط أنظار المسافرين وحديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أجمعوا على "بشاعة" هذه الشجرة ووجهوا انتقادات قاسية لها، متهمين المسؤول عن تنفيذها بتشويه صورة لبنان.

حملة الانتقادت والاستهزاء والسخرية دفعت المسؤولين في المطار الى إزالة هذه الشجرة فوراً من حرم المطار نزولاً عند رغبة الشعب اللبناني عامة ورواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة.

مقارنة شجرة السنة الماضية بهذه السنة


سؤال لملكة جمال لبنان 


تجسد الوضع في لبنان؟ 


 شجرة العار 


أين البهجة؟ 


أول شجرة في لبنان لن يتصور أحد بجانبها 


نحاس المنيوم بطاريات 


لا تليق بلبنان 


عجائب الدنيا السبع 


معنى العيد الحقيقي 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.