اعتذرت علناً لزوجها عن عدم ممارسة الجنس معه

حمدي حجازي | 11 كانون الأول 2017 | 12:32

تعد العلاقة الحميمة واحدة من أهم الأشياء التي قد تؤدي إلى فشل أو نجاح العلاقات بين الشريكين في الحياة الزوجية، وأحد أهم المؤثرات على مزاج الطرفين. وتتأثر العلاقة الجنسية بين الطرفين بالتأكيد عقب إنجاب الأطفال، نظرا لانشغال الأم بتربيتهم، وبذلها مجهوداً  كبيراً في رعايتهم، إضافة إلى بذل الأب مزيداً من الوقت والجهد في العمل من أجل القدرة على الإنفاق.

فبمجرد أن أصبحت الزوجة أماً لطفل، فإنها بذلك تعمل في واحدة من أصعب الوظائف في العالم، ويكون رؤيتها لأطفالها نائمين على سريرهم واحدة من أسعد لحظات حياتها. وبحسب ما ذكر موقع "الإنديبندنت"، فقد كتبت زوجة خطاباً إلى زوجها، توضح فيه أسباب عدم قبولها ممارسة الجنس معه في ليلة رغب الزوج أن يمارس معها العلاقة الحميمية بعدما نام الصغار.

حيث كتبت لاورا في صفحتها الشخصية بفايسبوك "زوجي العزيز ... هذه هي الأسباب التي جعلت زوجتك لا ترغب في العلاقة الحميمة تلك الليلة". "لقد استيقظت في وقت مبكر وذهبت إلى عملي بالقطار الذي وجد فيه شاب كانت رائحة إبطه كلها في وجهي، كما عنفني مديري من أجل إنهاء عمل مطلوب مني القيام به".

"أمضيت ساعة بأكملها أحاول أن أقنع طفلنا أن هذا الكوب الذي أقدمه له هو نفسه الذي طلبه، وحاولت أن أجد وقتا لإزالة الشعر والعناية بجسدي، ولكن صغيرنا كان يريد دخول الحمام والتبول، وسألني عنك، وأخبرني أنه يحبك أكثر مني ويتمنى وجودك إلى جواره".

"لم أستطع سوى إزالة شعر رجل واحدة فقط... قبل أن ينام صغيرنا على سريره .. وبالتأكيد سيستيقظ قبل السادسة صباحاً ما لم يستيقظ منتصف الليل .. ولذلك فإنني لا أستطيع أن أجزم أن غداً سيكون مناسباً لعلاقتنا الحميمية".

وقد حظى خطاب لاورا بتفاعل كبير من عدد من الأمهات في فايسبوك، اللاتي أكدن أنهن يشعرن بها، وأنها عبرت عن حالة عدد كبير منهن، وأنها قالت الحقيقة التي لا جدال فيها لمن هن في مثل الظروف التي تعيشها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.