كلب يقفز من ارتفاع 7500 قدم

حمدي حجازي | 27 كانون الأول 2017 | 12:30

في سابقة هي الأولى من نوعها قام علماء الحفاظ على البيئة الذين يكافحون التجارة الناتجة lن الصيد غير المشروع باستخدام عناصر جديدة لمساعدتهم في القبض على المجرمين. درب العلماء الكلاب في أكاديمية بجنوب أفريقيا على القفز بالمظلات من أعلى ارتفاع يبلغ 7500 قدم، وذلك في مناطق الخطر وكمائن الصيادين بحسب ما نشرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية.

وقد تم تجهيز الكلاب ذات المهارات العالية بنظارات واقية، ولجام، وغطاء للأذنين لحمايته أثناء القفز. وكان الكلب المُلقّب باسم "الدب غريلز من عالم k9" من سلالة "جيرمان شيبارد" أو "كلاب رعي المالينو" هو أول كلب يتمكن من القفز بالمظلات، مُسجّلًا موقعاً في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كما تمكن من القبض على 115 مجموعة من المجرمين.

وتكريماً لجهوده ومساهمته في الحفاظ على البيئة حصل "الدب غريلز"، البالغ من العمر عامين، على ميدالية ذهبية من الأمير البريطاني هاري. وقد قال المتحدث باسم أكاديمية التدريب إنه تم اللجوء إلى الكلاب لاستخدامها في أنشطة مثل المراوغة أو القفز بالمظلات.

وفي الوقت الحالي أصبح الصيد غير المشروع صناعة مربحة ومتنامية تديرها شبكات إجرامية عالية التنظيم، وقد شهدت السنوات السبع الأخيرة القضاء على عدد كبير من الأفيال بنحو ثلث أعدادها، حيث يتم قتل 100 فيل يومياً للحصول على أنيابها العاجية. وقد وصل الصيد غير المشروع في حيوانات وحيد القرن إلى مستويات وبائية، حيث قتل نحو 1200 في عامي 2014 و 2015 فقط في جنوب أفريقيا.

لذا فإن حفظة البيئة يقاتلون ويتخذون تدابير صارمة على نحو متزايد للتصدي لعمليات الصيد غير المشروع. وغالبًا ما تكون مناطق الصيد غير المشروع في أماكن نائية أو في الأدغال الكثيفة، وتساهم مهارات الكلاب في القفز بالمظلات في الوصول إلى تلك المناطق بسرعة وتتبع الصيادين المهرة باستخدام تقنيات متقدمة للتتبع.

أيضاً لدى الكلاب القدرة على البحث عن مساحات كبيرة من الفخاخ والأسلحة النارية، بالإضافة إلى قدرتها على المطاردات الليلية التي لا يتقنها الأشخاص بفضل قدراتهم المحدودة في الرؤية الليلية.

ومن أكثر السلالات المستخدمة في الحفاظ على البيئة هي كلاب "بولدهاوند" وكلاب رعاة المالينو "جيرمان شيبارد".  في حين تستخدم كلاب بلودهاوند لتتبع الروائح لما يزيد على 24 ساعة، ويستخدم كلاب المالينو لرد فعلها السريع وقدرتها على التتبع والبحث عن الذخيرة، وقرون وحيد القرن وأنياب العاج، واعتقال المشتبه فيهم.

وقد تمكن راعي المالينو من الدخول إلى موسوعة غينيس بعد أشهر من التحضير المكثف والتدريبات الشاقة على القفز من المظلات ومكافحة المجرمين، وقد بدأت تلك التجهيزات منذ أن كان الكلب جرواً صغيراً، والآن هو أحد الأبطال الماهرين والأعضاء الفعالين في مكافحة الصيد غير المشروع.

























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.