ماذا تحتاج النفسية في آخر أيام السنة؟

جاد محيدلي | 26 كانون الأول 2017 | 17:00

لا شك في أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية وخاصة بالنسبة الى الشباب، فهي تحولت من مواقع عادية الى منصات للتواصل ومكان يلجأ اليه الأشخاص للتعبير عن أفكارهم ومشاعرهم. 

هذا المتنفس للشباب لا يحتوي فقط على مواضيع سياسية وإجتماعية، بل يتناول أيضاً أفكاراً طريفة يعبّر فيها الرواد عن كل ما يدور برأسهم. وفي هذا الاطار، انتشر في موقع تويتر وخاصة في الخليج هاشتاغ #النفسية_تحتاج الذي احتل المراتب الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً وحظي بمشاركة واسعة.

تحت هذا الهاشتاغ عبّر الخليجيون عن مشاعرهم وآرائهم وأفكارهم التي وباعتقادهم هم بحاجة اليها وهي تساهم في إسعاد حالتهم النفسية. سنقدم لكم أبرز التغريدات التي انتشرت عبر هاشتاغ #النفسية_تحتاج.

سفرة الى ديزني


حفلات عالمية 


موظف "ولا على باله" 


الحب 


الابتعاد عن حياة الضجيج التي نعيشها 


فلوس (ومن لا يحتاج إليها) 


الدراسة لا تنتهي 


لا تواصل ولا انترنت 


رسالة يتمناها كل موظف 


وطبعاّ هذا ما تحتاج إليه الفتيات 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.