بسبب بطاقة حمراء لاعب يقتل حكماً!

حمدي حجازي | 3 كانون الثاني 2018 | 10:00

يطالب الاتحاد الدولي لكرة القدم دائماً باللعب النظيف، ويسن قوانين اللعبة الأكثر شعبية على مستوى العالم بما يكفل الحفاظ على سلامة الجميع داخل المستطيل الأخضر وخارجه.

ورغم ذلك، إلا أن التعصب الأعمى من فئة معينة من اللاعبين والجماهير، قاد كرة القدم لكوارث عدة شهيرة على مدار تاريخها لا تنسى.

وبحسب ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني، فإن كارثة جديدة وقعت بأحد الملاعب المكسيكية وتحديداً ملعب مدينة تشلابا فيراكروز، بعدما تسبب أحد اللاعبين بمقتل الحكم الذي يقود اللقاء.

فبسبب بطاقة حمراء أشهرها الحكم المتوفى جوزيه فالديمار، في وجه اللاعب ميلتون، قام الأخير بصفعه بقوة في الرأس، لينقل الحكم للمستشفى بمدينة زالابا بولاية مكسيكو الشرقية، قبل أن يدخل في نوبة غيبوبة لمدة أسبوع انتهت بوفاته.

ونشر فالنتين راميريز رئيس جمعية الحكام المحترفين بياناً نعى الحكم المتوفى، أبدى فيه حزنه الشديد على الحدث المؤسف، وطالب فيه بضرورة العمل على القضاء على مثل هذه النوعية من الحوادث، ومتمنياً للراحل أن يرقد في سلام.

ويُعتقد أن اللاعب المتسبب في الواقعة المؤسفة قيد الاعتقال من قوات الشرطة، على الرغم من عدم إصدار بيانات رسمية من السلطات حول الأمر حتى تلك اللحظة. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.