13 معبداً دينياً تحتوي تماثيل جنسية... بماذا كانت تفكر تلك الشعوب؟

جاد محيدلي | 18 كانون الثاني 2018 | 13:39

تمتلك الهند آثاراً تاريخية قديمة وعريقة، بعضها يعتبرغريباً جداً، كالمعابد التي تحتوي على منحوتات وتماثيل جنسية وتضم رجالاً ونساء عراة يمارسون الجنس بمختلف الطرق والوضعيات. وقد تسأل نفسك: لماذا بنيت هذه المعابد؟ أو بماذا كانت تفكر هذه الشعوب عندما نحتت هذه التماثيل؟ 

في منطقة "خاجوراهو" الهنديّة يقع معبد للجنس، بني خلال حكم سلالة تشانديلا بين الأعوام 950 و1050، ويضم تماثيل لعلاقات جنسية بين الرجال والنساء أو حتى مع الحيوانات. وهناك بعض النظريات التي اعتبرت أن تلك الشعوب شددت على ضرورة التوازن بين الجنسين، فيما رأى آخرون أن هذه المعابد كانت لتعليم فنون العلاقات الجنسية. نظريات أخرى رأت أن بعض الشعوب كانت تعبد الأعضاء التناسلية وهي أقدم العبادات التي مارسها الإنسان، أو حتى أن وجود المنحوتات الجنسية خارج المعبد فقط لها دلالة على ضرورة ترك الرغبات خارج المكان المقدس والدخول للتأمل.

رغم اختلاف النظريات، الا أن ما يتفق عليه هو أن تلك التماثيل والمنحوتات غريبة جداً.

خاجوراهو، ماديا براديش

معبد الشمس، كونارك

جاغديش ماندير، أودايبور 

ماركاندشوار، ماهاراشترا 

بادوالي، ماديا براديش


معبد الشمس، غوجارات 

أوسيان، راجستان

معبد تريبورانتاكا، كارناتاكا

راناكبور، راجستان

بورامديو، تشاتيسغاره

معبد ناندا ديفي، ألمورا

معبد لينغاراجا، بوبانشوار 

فيروباكشا، هامبي



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.