هكذا عاشت زوجة بابلو إسكوبار... بأكبر مملكة مخدرات!

غوى أبي حيدر | 17 كانون الثاني 2018 | 11:53

إذا شاهدت مسلسل ناركوس فأنت تعلم جيداً كيف كانت حياة بابلو اسكوبار مختلفة عن غيره من البشر وكأنّه ينتمي الى عالم آخر أكثر إثارة... هذا هو عالم المخدرات طبعاً خصوصاً إذا كنت الشخص الذي فتح أبواباً امام هذه المواد للانتشار.  

حياة بابلو المهنية كانت مثل حياته الشخصية والغرامية... مشوّقة ومليئة بالأكشن والدراما والدوّامات.

صوّر المسلسل حياة زوجة بابلو "تاتا" على أنّها الزوجة المثالية المضحيّة والشغوفة من دون الغوص في حياة الشابة التي كانت تعيش مع ملك المخدرات والممنوعات الذي بلغت ثروته 70 مليار دولار.

هذه هي تجربة تاتا كاملةً مع أحد عظماء العالم!

وقعت بحب شخصيته

تزوجت تاتا بابلو عندما كانت في الـ15 من عمرها... كان يكبرها 11 عاماً ويقول ابنها أنّها أحبت شخصية بابلو لأنّه يحب مساعدة العالم وهدفه في الحياة هو العطاء!

الكثير من الخيانات

اللايف ستايل الذي عاشه بابلو جعله يخون زوجته مرات عدة وخصوصاً مع شابات! خان بابلو زوجته مرّات عدة حتى أنّه خانها مع صحافية كتبت عن علاقتهما بعد انتهائها بكتاب عنونته "Loving Pablo, Hatin Escobar".

مغامرات الهروب التي لا تنتهي

بعد وفاة بابلو، حاولت تاتا الهروب إلى الكثير من البلدان حتى استقرت في الأرجنتين... لجأت إلى الكثير من الأشخاص بحثاً عن المساعدة والحماية من تجار المخدرات الساعين للانتقام حتى أنّها طلبت مساعدة البابا!

تعيش اليوم بغموض تام

مع أنّها دخلت السجن مع زوجها وكانت تدافع عنه كثيراً وتبرر أنّ كل التهم الموجهة له هي لأهداف سياسية، يمكن أن نعتبر أن بابلو دمّر حياتها! اليوم لا نعرف شيئاً عنها أو عن مكانها، تعيش في غموض تام إمّا في الأرجنتين أو كاليفورنيا! تخاف من الصحافة والمنتقمين على الرغم من مرور 20 سنة على وفاة اسكوبار!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.