10 لاعبين كرة انطفأ نجمهم قبل بزوغه

لؤي ديب | 24 كانون الثاني 2018 | 14:00

مرت على عالم كرة القدم مواهب تنبأ لها الجمهور بمستقبل كبير، إلا أن خبرتهم القليلة وسلوكهم في بعض الأحيان وطباعهم الصعبة في أحيان أخرى، صنعت نهايتهم قبل انطلاقهم. وفي هذه القائمة أبرز المواهب التي انطفأ نجمها قبل بزوغه:

ADRIANO

البرازيلي الملقب بالإمبراطور، إلا أن إهماله للياقته البدنية، وإدمانه السهر في الملاهي الليلية حوله إلى عبء على أي نادٍ يلعب له.


Alexander pato

البرازيلي الذي جاور كاكا والأسطورة رونالدو في أكثر من موقعة، لاعب تنبأ له عشاق المستديرة بمستقبل عظيم بين مجموعة نجوم التهديف، إلا أن عدم اكتسابه الخبرة التي تجعله يحسن التصرف في بعض المواقف أدى إلى تعرضه للعديد من الإصابات جعلته يغيب عن الساحة الكروية، كما أنه اتهم الكادر الطبي لنادي إيه سي ميلان بالفشل في علاجه عندما استغنى عنه النادي لكثرة تغيبه بداعي الإصابة.


Ebrahim Afellay

اللاعب الهولندي من أصل مغربي انتقل إلى نادي برشلونة بعد اختياره كأفضل لاعب ناشئ في هولندا، إلا أن اندفاعه وقلة خبرته جعلاه ضحية الإصابات.


Adebayor

غضبه الدائم وعدم قدرته على ضبط أعصابه، سبب له الكثير من المشكلات داخل أرضية الملعب وخارجها، ما أدى إلى ابتعاده عن الأضواء رغم مهاراته العالية وأدائه اللافت.


Nicolas Anelka

غروره منعه من اتباع نصائح مدربيه، كما لم يمكنه من الانسجام مع الزملاء ولا التعامل باحترافية مع الخصوم، ما سبب له مشاكل كثيرة ومتكررة، لاعب موهوب إلا أنه متعجرف بحسب وصف الإعلام الفرنسي.


Eric Cantona

اللاعب الأعنف في تاريخ كرة القدم الذي خلع قميصه ورماه في وجه مدربه مرة بسبب استبداله بلاعب آخر، وضرب أحد أعضاء الجمهور مرة أخرى مع نادي مانشستر يونايتد، كما شتم مدرب منتخبه الفرنسي دومينيك علناً.


Mario Balotilli

لاعب لا يختلف شخصان على موهبته، إلا أن حركاته الصبيانية، وإدمانه النوادي الليلية أمور أودت به إلى الهاوية، فكثرت إعاراته بين الأندية ما أدى إلى وصفه بالتفاحة الفاسدة.


Joey Barton

لاعب إنكليزي حصل في بداية مسيرته على جائزة أفضل لاعب شاب، إلا أن طباعه الغريبة جعلت منه حديث وسائل الإعلام ليس من الناحية الكروية وإنما العنفية. فقد اعتدى بالضرب على حكام ولاعبين وأشخاص خارج الملعب، كما أنه أظهر مؤخرته مستهزئاً بجماهير إيفرتون بعد إحرازهم التعادل في الدقائق الأخيرة.


Jack Wilchere

اللاعب حبيس دكة البدلاء، ليس لديه أية مظاهر عنفية إنما هوسه بالنساء، وإدمانه التدخين حولاه من موهبة كروية صاعدة بقوة إلى لاعب لا يبرح دكة البدلاء.


Paul Gascoigne

هذا اللاعب الإنجليزي مختلف عن البقية، فقد عرف المعنى الحقيقي للنجومية مع أندية احترافية مثل نيوكاسل وإيفرتون، كما أوصل منتخب بلاده إلى نصف نهائي كأس العالم، وحصل معه على كأس أوروبا، إلا أن إدمانه الكحول سبب له مشكلات عديدة، كلعب القمار وسحب رخصة قيادة السيارة لأنه كان يقودها تحت تأثير الكحول، كما ضرب زوجته في مكان عام، وفي نهاية المطاف ألقي القبض عليه بتهمة حيازة وإتجار المخدرات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.