أسوأ اللحظات التي مرت في برنامج "نقشت"

روبي شرارة | 21 كانون الثاني 2018 | 19:00

يقوم برنامج "نقشت - take me out" على وجود عدد من الفتيات العازبات اللواتي يبحثن عن شريك, وأثار البرنامج الجدل منذ أن بدأ عرضه على شاشة الـ LBCI عام 2017 بسبب ما يتضمنه من محتوى جنسي وعنصري ضد المرأة ومضر بالمرأة اللبنانية بطريقة غير لائقة. 

ولاقى البرنامج اهتماماً كبيراً بسبب هذا المحتوى، اذ إنه من بين أكثر البرامج مشاهدة في لبنان.

1- عندما تعرضت الفتاة ايفونا لتحرش جسدي من قبل الرجل على الهواء


كان هذا المشهد مضحكاً بالنسبة إلى الناس. وعلى الرغم من أننا لا نعلم ما هو المتفق عليه في هذا البرنامج، لكن الرجل بدا وكأنه يجبر ايفونا على تقبيله ويلمسها بالقوة. 

وعلى الرغم من أن إيفونا أخذت الموضوع بسخرية، لكن لغة جسدها كانت رافضة لما حصل.

2- الإيحاءات الجنسية الهابطة


الإيحاءات التي كان سيفشل البرنامج بدونها لأنها جذبت نسبة كبيرة من الجمهور 

3- الشاعر الذي كتب أغنية مهينة لسلمى


معظم الحلقات تتضمن قصف جبهات بين الفتيات والرجل المعروض، لكن بعضها يهين المرأة ويظهرها على أنها جسد وليست مضموناً. 

فقد كتب أحد الشباب الذي يسمي نفسه "شاعراً" شعراً باسم "سلمى والسترينغ".

via GIPHY


4- التصرفات غير الواقعية للموعد الأول


معظم المواعيد الأولى بين الرجل والفتاة التي تختاره تحصل على يخت أو على الشاطئ، أي أكثر الأماكن استبعاداً في المواعيد الأولى عادةً. 

ويبدو المتواعدان حميمين وكأنه الموعد الخامس بينهما، ما يشكل أمراً غير واقعي لا يحدث في المواعيد الأولى الحقيقية.

5- عندما استخدموا شباناً لمجرد السخرية منهم


أليست هذه عنصرية ضد الرجال؟ 

6- وطبعاً هذا الرجل الذي طلب عقد متعة


7- والشاب الذي خلع جميع ملابسه ليُثبت رجوليته 


قال الشاب إن موهبته هي خلع الملابس بسرعة قصوى. عاشت هكذا مواهب وهكذا برامج.  

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.