كيف تفاعل الناشطون بعدما قررت النجمة الأميركية الانتقال إلى السعودية

روبي شرارة | 23 كانون الثاني 2018 | 11:14

بعدما قامت بأكل الأرز بيدها في برنامج سوار شعيب في يوتيوب وأعلنت عن تفكيرها باعتناق الإسلام، ها هي ليندسي لوهان تقرر الإنتقال إلى السعودية من أجل التمثيل في فيلم جديد باسم "Frame" بحسب ما قالته في برنامج "ذا ويندي ويليامز شو" الأسبوع الماضي.  


والفيلم يحكي قصة أنابيل التي تعمل كمصورة فوتوغرافية تترك زوجها للانتقال إلى السعودية والعمل كمدرسة في جامعة للنساء في الرياض ما يتوجب عليها أن تنغمس في عادات السعوديين وتقاليدهم.

ومخرجة الفيلم هي نانسي باتون المقيمة في دبي، وقد قالت إن الفيلم سيكون أول الأفلام متعددة اللغة التي تدخل السينما السعودية المقرر افتتاحها في يونيو 2018.


وسينضم إلى الفيلم ممثلون وعمال معظمهم من النساء السعوديات لدعم التغيير الاجتماعي والاقتصادي الذي يحصل في السعودية على جميع الأصعدة منذ اعلان رؤية 2030.

وقد قالت لوهان إنها فخورة بالتمثيل في السعودية بخاصة أنها ستكون جزءاً من السينما السعودية بعد 35 عاماً على غيابها وسيتم عرض الفيلم لأول مرة في سبتمر 2019 في صالات السينما في السعودية.

وقد كان للسعوديين رأي في الموضوع:

1- البعض لم يعجبهم الموضوع بسبب ماضي ليندسي


2- هل أتت ليندسي إلى السعودية لأن صلاحيتها انتهت في الولايات المتحدة


3- والبعض اعتقد أنها "هزُلت"


4- أما البعض الآخر فسعد بالخبر


5- والبعض شعر بفخر كبير


6- والخلاصة كانت كذلك بالنسبة للبعض

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.