7 نظريات تاريخية حول غموض الأهرامات!

جاد محيدلي | 7 شباط 2018 | 13:42

اكتسبت الأهرامات في مصر أهمية تاريخية كبيرة ولفتت منذ القدم أنظار العالم، وذلك لما تتضمنه من أسرار وألغاز لم يُكتشف بعضها حتى الآن. وعبر التاريخ انتشرت الكثير من النظريات والأبحاث التي تتمحور حول غموض الأهرامات، الاّ أن بعضها يعتبر مضحكاً وغريباً. 

في التالي سنقدم لكم أبرز النظريات التاريخية حول غموض الأهرامات:

الأهرامات بنيت من خارج الأرض


شاعت هذه النظية من قبل إريش فون دانكين في سنة 1968 في كتابه "وجود خارج الأرض" الذي باع ما يقارب 10 ملايين نسخة. واعتبروا حينها أن روّاد الفضاء القدامى أنشاوا الأهرامات.

هرم خوفو يعلن نهاية العالم

ديفيد ميل توقع أن نهاية العام ستكون بين 20 و30 أيلول 2017 عبر اصطدام كوكب خفي بالأرض. وقال أنه فك رموز وشيفرات وجدت في هرم خوفو، وقد نفت وكالة "ناسا" مراراً وتكراراً هذه التوقعات.

الأهرامات بنيت من سكان اتلانتس


قالت البعض أن سكان اتلانتس، وهي مدينة يفترض أن تغمرها المياه، هم من بنوا الأهرامات، الا أن هذا المكان اعتبر خرافياً لاحقاً. وفي الحقيقة ذكرها أفلاطون أتلانتس في حوارين له وتحكي عن رحلة جده إلى مصر ولقائه مع الكهنة.

الأهرامات كانت بمثابة نموذج لبناء سفينة نوح


بعد اكتشاف 7 مخطوطات من قبل راعي قرب البحر الميت تتعلق بقصة النبي نوح، وجد فيها أضلاع تابوت تشكل هرماً. وأدى ذلك الى اعتقاد البعض بأن نوح كان في الواقع فرعوناً.

الأهرامات هي قواعد لهبوط المركبات الفضائية


هذه النظرية انتشرت كثيراً في الماضي حتى أن بعض الأشخاص ما زالوا يؤمنون بها، ويعتبرون أن تقوّس الأهرامات من الأعلى هو المكان الذي ستتوقف فيه السفن.

الأهرامات هي رمز الـIlluminatis أي الجمعية السرية للمتنورين التي تحكم العالم سرياً


تعتبر العين داخل الهرم رمزاً لهذه الجماعة، مما دفع البعض الى ربطها بأهرامات الحضارة المصرية. ويعتبرون أن هذه الآثار تحتوي على ثروة العالم وأسراره.

الأهرامات هي تمثيل هرمي لحاجاتنا في الحياة


هذه النظرية وضعها ابراهام ماسلو، وهو كاهن وعالم نفس مات عام 1970. ويقول ان الأهرامات تعبر عن فئات الرضى والحاجات في حياتنا حتى الوصول الى القمة وهي الرضى النهائي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.