10 حواجز قد يكسرها عيد الحب، مع بداية فبراير تجهزوا للمفاجآت

لؤي ديب | 12 شباط 2018 | 11:00

عيد العشاق مناسبة تقرب كل شخصين بينهما مشاعر عاطفية، حيث يفتح كل طرف في هذا اليوم قلبه للآخر، ويصارحه بما يشعر به وما يريده منه،  وقد يكون يوماً لكسر الحواجز ومنها: 

القبلة الأولى

كثير من العشاق يؤجلون قبلتهم الأولى مع الشريك، ليوم الرابع عشر من شباط، كي يمنحونها ذكرى ثابتة، والبعض يقول أريد منحها نكهة العشق.

المصارحة 

قد يحمل هذا اليوم مفاجأة لشخص ما، باعتراف ربما كان ينتظره منذ أشهر، إنما الطرف الآخر كان يخبئ هذا الاعتراف ليوم مميز كي تبدأ قصة العشق بيوم العشق.

الخروج معاً 

ربما سيأتي هذا اليوم، ليصطحب معه دعوى لك للخروج مع شخص تحبه للمرة الأولى، فتمضيا وقتاً ممتعاً في يوم لا ينسى.

مشاركة الملذات 

يعد يوم مناسب لكسر حاجز الخجل، قد تجتاحكما كي تفتحا أبواب المعدة إلى جانب أبواب القلب، فكل منكما بإمكانه مشاركة الآخر الطعام أو الشراب أو المسليات التي يحبها كالنارجيلة مثلا.

التعرف إلى أهل الشريك 

قد يفتح لك الشريك باب التعرف إلى أهله مستغلا خصوصية هذا اليوم، لأنك لن تستطيع الرفض تحت أي حجة.

الهدايا 

سيكسر هذا اليوم حاجز التردد في تقديم الهدية من عدمه، لأن رفض هدية عيد الحب ممنوع في عرف العشاق.

اللون الأحمر 

إن كان شريكك ممن يكرهون اللون الأحمر ، فهي فرصتك لإرغامه على مشاركتك هذا اللون ، اجعليه يفعل ما تحبين.

الابتعاد عن الناس 

إن كنتما ممن يعشقون الانفراد، ويكرهون الازدحام فهي فرصة لا تتكرر مرتين، يمكنكما الانفراد ببعضكما بأي طريقة، حتى وان كنتما زوجين ولديكما أولاد باستطاعتكما مصارحة الأولاد بأنكما تريدان البقاء وحدكما والانعزال عن أولادكما.

تجديد الروابط 

الحب لا يعرف عمر، في يوم العشاق يمكن للأجداد أن يستعيدا أيام الصبا، فلا حاجز يقف أمام العشق في هذا اليوم والعمر أصغر الحواجز التي يمكن للحب كسرها.

إشهار الحب 

تعد العلاقات السرية عقدة وثيقة ترتبط مع كلمة حب بمجتمعاتنا، لذلك يوم العشاق هو الحل لهذه العقدة يمكنكما إشهار حبكما للعلن في هذا اليوم بمباركة الجميع. افعلاها من دون تردد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.