كيف تعرف أن شريكك يتحايل للتهرب من هدية عيد الحب؟

لؤي ديب | 13 شباط 2018 | 10:00

هدية عيد العشاق أمر واجب على كل شريكين قررا تمضية العمر في تقاسم الحب مع بعضهما البعض، لكن في بعض الأحيان تكون مشاعر أحد هذين الطرفين ليست صادقة، فيحاول التهرب من واجبه في تقديم هدية عيد الحب الى الطرف الآخر، لذلك سنقدم لكم بعض الدلائل التي قد تبين لك إن كان شريكك يحاول التهرب من تقديم الهدية: 

لا أحب هذا العيد 

إذا قال الشريك هذه العبارة قبل العيد ببضعة أيام فاعلم أنه يمهد للتهرب من الهدية، لأن مشاعره لا يمكن إلا أن تقوده لجلب هدية للحبيب.

لا أحب اللون الأحمر

الخطوة الاولى لانتقاد الحب وانتقاد ما يحمله من مشاعر، بحجة تجسيد الحب بهذا اللون وبحجة كره هذا اللون سيتم التهرب من الهدية والاحتفال.

الحب ليس بالهدايا

من يبدأ بهذه الشعارات قبل موعد عيد الحب، فإنه يمهد بما لا يترك مجالاً للشك بأنه لا هدية تنتظرك، لأن مبرره بذلك أن مشاعر الحب لا تحتاج لهدية.

الحب وردة حمراء

هذه العبارة قد تغشك، فيظهر الشريك بأنه شاعري وحساس، لكن ليس الجميع هكذا، أحياناً يمتطي البعض هذه الشعارات للتهرّب من الهدية ليس إلا.

عيد الحب موضة

قد يتحجّج الشريك بأن هذا العيد بات صرعة من صرعات العصر ليس إلا، هنا إن راودك الشعور بمحاولة الهروب من الاحتفال معك بالعيد لا تستبعد ذلك فهي إحدى الخطوات الصارخة بقوة للهروب من الهدية ومظاهر المعايدة الأخرى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.