حسب علم النفس الحديث، تتعرف على اصحاب هذه المهن من ملابسهم

لؤي ديب | 31 كانون الثاني 2018 | 20:00

الانطباع الأول أمام العميل أو المراجع في العمل هو الذي سيحدد نظرته لك وثقته بك، حيث ان اللباس وبحسب موقع Chron يحدد مستوى احترافية الشخص في عمله لذلك أتينا بدراسة لعلم النفس حول نوع الألبسة المناسبة في العمل: 

اللباس الرسمي 

عليك ارتداء لباس رسمي عند عملك كمدرس أطفال، أو في طب النفس السريري، أو عند اللقاءات الصحافية مع الرياضيين، وذلك من أجل اكتساب الثقة واكتساب الهيبة من المتلقي أو العميل إن جاز التعبير، فهذا اللباس يمنحك الجدية والقدرة على فرض الرأي بثقة كبيرة.

المريول

الرداء الأبيض، هو الرداء المخبري الذي يعطيك انطباع فوري أن هذا الشخص طبيب أو يقف وراء مجهر، حيث أنك لا يمكن أن تتخيل رجل بسماعة من دون هذا المريول، فهو فرصة لرؤية ماضي هذ الشخص الذي قضى سنوات طوال مع سماعته يجري فحوصات وأباث كما أنه يوحي بالعلم العميق.

 الخوذة

مخصصة للمهندس بشكل عام، فهي توحي باستعداده للعمل وتواجده مع العمال، لذلك نادراً ما تجد مهندساً لا يرتدي هذه الخوذة الملونة التي تعطي الثقة للعميل بأن هذا المهندس نشيط وعلى استعداد للشروع بالعمل خصوصاً إذا كان يرتدي أيضاً الأوفرول الخاص بعمله هنا تكتمل الصورة للشخص الذي يطالب بالعمل.

الرداء الأسود

هو سر المحامي وسر سلطته وكلمته المثبتة، عادة ما يعطي للمحامي قوة الموقف والحزم في مسيرته العملية، إن كان هذا اللباس بدلة رسمية او الروب الأسود الذي اعتدنا رؤية المحامي به في المحاكم ويضاف إلى ذلك حقيبة الأضبارات التي يضع فيها المحامي مهام عمله لليوم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.