هوايات غريبة لـ5 رؤساء عبر التاريخ

جاد محيدلي | 4 آذار 2018 | 13:00

لكل شخص منا هواياته المفضلة أو أمور خاصة يحب القيام بها في أوقات الفراغ، وهذا ينطبق علينا جميعاً دون استثناء، حتى الديكتاتوريين. فبعيداً عن السياسة والحروب يمتلك رجال السياسة الملقبون بالـ"ديكتاتوريين" هوايات أيضاً مثل أي شخص، وظهرت بعض هذه الهوايات الى العلن وتم توثيقها عبر صحافيين وكتاب ومتخصصين في التاريخ. 

في ما يأتي سنقدم لكم أبرز هوايات بعض الرؤساء:

أدولف هتلر

في الأربعينيات، كان عمر شركة ديزني تقريباً 20 عاماُ فقط، الا أن هتلر عشقها منذ البداية، فكانت أفلام ديزني هي المفضلة عنده خاصة "بياض الثلج" الذي صدر عام 1938. كما أنه كان يحب قراءة الكتب التي تتضمن المغامرات.

صدام حسين

في كتاب نشر عن حياة صدام حسين، اكتشف القراء أن هذا الرجل الذي وصفه الغرب بالـ"ديكتاتوري" كان يحب بطاطا "تشيتوس" و"دوريتوس" ويتناولها دائماً. بالإضافة الى ذلك، كان يحب الكتابة، فكتب سابقاً 4 روايات ومجموعة من القصائد، معظمها يتمحور حول بطولة الشعب العراقي أمام القوى الغربية.

عيدي أمين دادا

رئيس أوغندا الثالث بين عامي 1971 و1979، تم اتهامه بقضايا قتل وقمع واستبداد ولقبه شعبه بجزار افريقيا. كان يحب اسكتلندا بشكل كبير ويعبر دائماً عن إعجابه بهذه الدولة، وكان لديه هواية إطلاق الألقاب على نفسه أشهرها "الرئيس الأبدي لأوغندا"، "المارشال"، "الحاج "، "هازم الإمبراطورية البريطانية"، و"آخر ملوك اسكتلندا".

معمر القذافي

في عام 1987، أفلس الفريق الالماني " iserlohn roosters" للتزلج على الجليد وطلبوا المساعدة آنذاك من القذافي على الرغم من رفض المانيا، والسبب هو شغف الرئيس الليبي السابق بالهوكي والتزلج على الجليد. كانت رياضته المفضلة.

جوزيف ستالين

في عام 2009 خرجت حوالى 20 رسمة الى العلن وهي من توقيع ستالين، ومعظم هذه الأعمال الفنية كانت لأشخاص عراة، أو رجال عراة الصدر. كما كان يكتب على رسماته ملاحظات ضد بعض الناس مثل جملة "الشرير أحمر الشعر". هواية غريبة فعلاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.