ما حقيقة ارتباط الماريجوانا بالنشاط الجنسي؟!

حسام محمد | 5 شباط 2018 | 12:55

ترجح دراسة جديدة نشرها موقع live science أن الذين يتعاطون الماريجوانا هم أكثر قدرة على العملية الجنسية بعكس الكثير من الدراسات التي نشرت سابقاً والتي تحدثت عن أنّ الماريجوانا تضعف القدرة الجنسية. 

وأشار الباحثون إلى أن معظم الذين أجرت عليهم الدراسة من الرجال والنساء الذين يتعاطون الماريجوانا كانوا يمارسون الجنس بمعدل أكبر من أولئك الذين لم يتعاطوها. 

إحصائيات وعينات ضخمة 

لدراسة العلاقة بين استخدام الماريجوانا وتواتر النشاط الجنسي، قام الباحثون بدراسة مسح إحصائي لحوالى 50،000 شخص في الولايات المتحدة من ضمن المسح الوطني لنمو الأسرة، وهو مسح يجمع المعلومات عن العلاقات الأسرية والصحة الإنجابية وتعاطي المخدرات. 

وقد تناولت الدراسة ثلاث دورات للمسح، واحدة منها في عام 2002، وأخرى في الفترة من 2006 إلى 2010، والأخيرة من 2011 إلى 2015.

الماريجوانا لا تضعف النشاط الجنسي

أوضح الرجال والنساء الذين استخدموا الماريجوانا، عبر جميع دورات المسح، أنهم يسجلون ترددا أعلى من النشاط الجنسي. في حين بيّن الباحثون في تقريرهم أن الدراسة ليست دليلا على أن استخدام الماريجوانا يسبب زيادة النشاط الجنسي إلا أنها تشير إلى أن استخدام الماريجوانا لن يضعف الوظيفة الجنسية أو الرغبة.

جوزيف بالامار، الأستاذ المساعد للصحة العامة في مركز لانغون الطبي بجامعة نيويورك والذي يدرس استخدام المخدرات والسلوك الجنسي، قال: "إن هذه الدراسة مثيرة للإعجاب بسبب حجمها"، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنها لم تدرس السبب الحقيقي أو التأثير الحقيقي للماريجوانا على النشاط الجنسي.

ولفت بالمار إلى وجوب استخدام الماريجوانا قبل وقت قصير أو أثناء ممارسة الجنس لدراسة آثارها الجنسية الحقيقية، موضحاً أن تلك الدراسة إحصائية منقوصة لا يمكن الاعتماد عليها. وأضاف أن دراسة تأثيرات الماريجوانا على الجنس معقدة كون المخدرات تؤثر على كل شخص بشكل مختلف، مشيراً إلى أنه قد يكون هذا الارتباط مجرد نمط حياة لا أكثر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.