بالفيديو: إندونيسي وأسرته رفقة تمساح ضخم في المنزل

حمدي حجازي | 4 آذار 2018 | 15:00

قد يربّي أحد الأشخاص هراً أو كلباً في داخل المنزل، وربما يقوم أحدهم بتربية أحد السلاحف أو أسماك الزينة، ولكن بالتأكيد فإن تربية تمساح يعد ضرباً من الجنون. فجميعنا نعلم مدى شراسة الحيوان الزاحف، ومدى الأضرار والكوارث التي قد تصيب أي شخص على مقربة من هذا المفترس الذي يستطيع التهام شخص بأكمله في وجبة واحدة.

ولكن يبدو أننا على موعد مع حالة مختلفة ربما هي الأولى والأخيرة على مستوى العالم وفقاً لما نشره موقع "الدايلي ميل" البريطاني. فقد استطاع شاب إندونيسي يدعى محمد إيوان أن يروض تمساحاً ضخماً، للدرجة التي جعلته يعيش وسط أسرته وأطفاله وكأنه أحد أفراد الأسرة.

وكان ذو الأربعين عاماً قد اشترى التمساح عند ولادته مقابل 1.3 جنيه إسترليني، عند مصبات الأنهار من بعض الصيادين الذين تم القبض عليهم في ما بعد. وعقب عقدين من الزمن، صار حجم التمساح 9 أقدام تقريبًا، ويتغذى على ما يراوح بين 1.5 و 5 كيلوغرامات من السمك يومياً، ووصل وزنه إلى 200 كيلوغرام، رغم أن حجمه وقت الشراء لم يزد عن 25 سم.

ويعيش التمساح الضخم، رفقة محمد وأطفاله الصغار الذين تبلغ أعمارهم سنتين وعشر سنوات، ويلعبان إلى جواره على مسافة أقدام قليلة. ويصر محمد على أن التمساح "كوجيك" تم ترويضه، وأنه لن يهاجمه مطلقاً أو أي فرد من أفراد الأسرة.

ويقول "إنه ييدو كالوحش.. ولكنه يحب التفاعل مع البشر .. وأعتقد أنه يعتبرني صديقه أو والده". ويتابع "أحد السائحين عرض علي مبلغ 52 ألف جنيه إسترليني من أجل الاستغناء عنه لكنني رفضت.. أعتبره فرداً من أفراد الأسرة".

وأتم "أقوم بتغيير ماء البركة الخاصة به مرة واحدة أسبوعيا.. كما أهتم بتنظيفه والاعتناء ببشرته وأسنانه باستمرار".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.