إدمان مشاهدة المواد الإباحية يؤثر سلباً على المخ

حمدي حجازي | 8 آذار 2018 | 14:00

في ظل الانفتاح الهائل حول العالم من خلال شبكة الإنترنت، أصبح الوصول إلى المواد الإباحية ومشاهدتها أمرا غاية في السهولة للكبار والصغار على حدٍّ سواء. ويستطيع أي شخص مهما كان عمره بكبسة زر واحدة أن يشاهد مئات الآلاف من الصور الإباحية والأفلام دون أي حاجة لتكبد أموال من جيبه الخاص.

وحسبما ذكرت جريدة "الدايلي ميل البريطانية" فإن من يشاهدون الصور والمواد الإباحية من خلال شبكة الإنترنت يتعرضون لأضرار محتملة على المخ. فحسبما أشار اختصاصيو الأعصاب في تايوان، فإن تلك العادة السيئة تسبب صداعاً مزعجاً للغاية, ما يؤدي إلى احتمالية حدوث أضرار بالجملة.

وأفادت إحدى الدراسات المنوطة بالأمر أن مشاهدة المواد الإباحية تؤدي إلى حساسية زائدة في العصب، الذي بدوره يزيد من تدفق الدم إلى الدماغ، ما يسبب الألم.

وأظهرت نتائج المسح على المخ لرجل أربعيني متزوج، ينظر بانتظام إلى المواد الإباحية، نشاطاً ملحوظاً في مراكز المخ المرتبطة بالألم، بدلا من تلك المرتبطة بالنشاط الجنسي.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.