مجموعة من المتهورين يعبرون الصخور

حمدي حجازي | 11 شباط 2018 | 13:10

نشر موقع "الدايلي ميل" البريطاني لقطات مثيرة للغاية لمجموعة من المتخصصين في العبور بين الصخور والمنحدرات يُطلق عليهم "the Western Riders" وهم يسيرون على الأحبال فوق المياه بين الصخور في البرتغال بينما تتوالى الموجات الضخمة واحدة تلو الأخرى.

وقد قامت المجموعة بتنفيذ عبورها الجريء في شاطئ "برايا دو نوتري" في مدينة نازاري عند صخرة جيولهيم، أحد المعالم الشهيرة، حيث يتم التقاط الصور لارتطامات الموجات الضخمة وعبور الموجات بين الصخور في موسم الموجات الكبيرة في البرتغال.


وفي الفيديو الذي نشره الموقع يظهر البرازيلي إيمرسون ماشادو البالغ من العمر 28، يقول: "لقد قمنا بتنفيذ عشرات المرات من عملية العبور بين الصخور في نازاري على مدار يومين، وخلال ذلك الوقت لم يتعرض أي شخص للإصابات، حيث إن المكان آمن نسبياً عندما ينفذ العبور طاقم من ذوي الخبرة، يعملون جنباً إلى جنب مع التخطيط الجيد والحذر".


وتعتمد تلك الرياضة الخطرة في الأساس على القدرة على الحفاظ على التوازن على الحبل أثناء العبور بين الصخور والمنحدرات سواء على الأرض أو في البحر ليصل من نقطة إلى أخرى.

وبالتأكيد تتطلب تلك الرياضة الشجاعة الشديدة، أو ربما الغباء، ولكن ممارسي تلك الهواية يقولون إنهم يتدربون جيداً قبل خوض تجاربهم الخطرة، ومع استخدام معداتهم الخاصة بشكلٍ صحيح يكون الأمر آمناً تماماً.

ولقد أصبح شاطئ "برايا دو نورتي" بالقرب من قرية الصيد في نازاري على ساحل وسط البرتغال بين لشبونة وبورتو مشهورًا بالموجات الضخمة بعد أن قام المتزلج جاريت ماكنمار من هاواي بتسجيل رقم قياسي لركوب أكبر موجة على الإطلاق في عام 2011.

ومنذ ذلك الحين اجتذب الشاطئ العديد من المتهورين لتنفيذ مجموعة واسعة من الرياضات المتطرفة.






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.