إسرائيل "تسرق" أم كلثوم... "ناس ما عندكمش دم"

حسام محمد | 5 شباط 2018 | 17:11

 أم كلثوم ليست ظاهرة فنية عربية استثنائية فحسب، بل هي رمز لمشروع ثقافي عربي طبع وجدان حقبة وأجيالاً، ولا تزال مفاعيله مستمرة. وقد أحيا محبّو #كوكب_الشرق ذكرى وفاتها قبل أيام قليلة وكانت الصاعقة حين أعلن رئيس بلدية القدس في الاراضي الفلسطينية المحتلة، إطلاق اسم الفنانة المصرية الراحلة على شارع رئيسسي في البلدية في ذكرى وفاتها الـ 43.

وفي السياق، أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، أن الأمر يأتي تزامناً مع ذكرى وفاة كوكب الشرق، وقال حساب "إسرائيل بالعربي" على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "في ذكرى رحيل كوكب الشرق أم كلثوم، تسمية شارع يحمل اسمها في إسرائيل، تكريما لعملاقة الطرب الأصيل"، وأضاف: "يطلق رئيس بلدية أورشليم القدس اسم الفنانة الراحلة التي أمست أشهر من نار على علم في العقد الأخير ولا يخلو مهرجان للعود من أغانيها".

فيما هاجم كثيرون هذه الفعالية التي اعتبروها سرقة من قبل دولة الاحتلال للتراث العربي واستغلالاً لما هو قريب جداً من قلوب العرب في المنطقة في محاولة للتقرب منهم.


كانت اعتزلت



صلاح الدين الأيوبي 


هي التي غنت للجيش المصري وبطولاته


ناس ما عندكمش دم 


دولة محتلة 


سرقة الأرض والتراث


مش عايزين منكم حاجة 


أنا بكره إسرائيل


ويذكر أن أم كلثوم ولدت في 13 ديسمبر 1898، وتوفيت في الثالث من فبراير عام 1975 عن عمر يناهز 77 عاما.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.