مشجّع يضرب مثالاً في الوفاء... انتظر 99 عاماً ليحصل فريقه على بطولة

حمدي حجازي | 16 شباط 2018 | 21:00

الانتماء لفريق بعينه وتشجيعه مهما كانت النتائج، والوقوف إلى جواره أثناء الانتصارات والإخفاقات يعد من سمات المشجعين الأوفياء دون شك. ولكن الصبر لمدة 99 عاما من أجل مشاهدة فريقك يحصل على بطولة بعينها، أمر ربما لم نره من قبل، خاصة إذا عرفنا أن المشجع الذي شارف على المائة عام حضر الاحتفال على المدرجات.

فحسبما ذكرت جريدة "الدايلي ميل" البريطانية فإن فل باسر، ذا الـ99 عاما، قد ولد قبل 15 عاما من المباراة الرسمية الأولى لفريق فيلادلفيا إيجلز العام 1933. وحضر باسر المباراة النهائية بين إيجلز ونيو إنغلاند باتريوتس رفقة عائلته من داخل مدرجات ملعب "بانك" الأميركي، لمؤازرة فريقه، ومن ثم الاحتفال بالفوز بنتيجة 41-33 والتتويج ببطولة السوبر بول للمرة الأولى في تاريخه.

وحصل باسر على تذاكر المباراة بعدما غرد حفيده عنه من خلال صفحته الشخصية على تويتر حينما كتب "عاش جدي 99 عاما وأصبح على مشارف المائة عام .. ولد في فيلادلفيا منذ 1918 .. ولم يسبق له مشاهدة فريق إيجلز يفوز بالسوبر بول".

وأصبح باسر معروفا الآن بإسم فيلادلفيا فيل، نسبة إلى تفانيه في تشجيع الفريق طيلة حياته، وصبره كل هذه السنوات حتى الحصول على تلك البطولة. وعاش قصة حياة مأسوية، حيث توفيت والدته عندما كان في سن الرابعة، تلتها أخته، واضطر والده الذي توفي قبل المشاركة في الحرب العالمية الثانية إلى وضعه في دار للأيتام وزيارته مرة واحدة أسبوعيا.

ولم يشعر باسر بطعم النجاح إلا عقب تأسيس وكالة إعلانية، ومن ثم الزواج وإنجاب 4 أطفال، قبل أن تتوفى ابنته في عمر الـ 44 عاما بسرطان المبيض، كما توفيت زوجته في إبريل الماضي.

ويقول "انظروا إلى حياتي كيف كانت مأسوية ومليئة بالعقبات.. ولكني قررت أن أستيقظ كل يوم في الصباح لأنتظر ماذا ستقدم لي الدنيا.. لا بد من أن نبقى أوفياء .. ولا نستسلم أبدا".



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.