تعرّف إلى مرض الغيرة الذي قد ينتهي بجريمة قتل!

غوى أبي حيدر | 8 شباط 2018 | 20:00

يستوحي علماء النفس أحياناً مصطلحاتهم من الأدب، لأنّ الكثير من القصص الأدبية الشهيرة مستوحاة من الواقع، بينما علم النفس نشأ حديثاً. إحدى العبارات المستوحاة من الأدب هي "متلازمة عطيل"، فعطيل هو شخصية شيكسبيرية كانت تعاني من مرض الشك أو الغيرة. قتل عطيل في الأخير زوجته بسبب شكوكه الدائمة وهوسه. ومن هنا استوحى العالم الإنكليزي جون تود، عام 1951، مصطلح "متلازمة عطيل". 

هذا المرض يجعل الانسان يتخيل أموراً وقصصاً حول الشريك من دون وجود دلائل حقيقية. وهنا يصل ليحقق المقولة الشهيرة "من الحب ما قتل".

الغيرة أمر عادي طبعاً، وجميعنا يعاني منها، وهي لا تعني أنّك تعاني من متلازمة عطيل أبداً.

فما هي أعراض المرض:

ستربط كلام الشريك بشكل مرضي كي تتوصل من خلاله إلى نتيجة واحدة وهي "الخيانة".

ستراقب الشريك بشكل دائم وحتى إن لم يكن هناك حاجة لذلك.

أنت تغار من أمور غير موجودة في الواقع.''

تحليلك للأمور ذكي جداً لدرجة أنّك تشعر أنّ هذا الدهاء غير واقعي.

تعاني كوابيس عن الخيانة وحالات الفصام.

تغار من الجميع حتى من أشقاء الشريك.

تتجنب التواجد معه ومع أي شخص من الجنس الآخر.

إن كنت تواجه هذه الأمور عليك زيارة طبيب نفسي، لأنّ هذه الحالات قد تنتهي بمأساة، كقتل الشريك مثلاً، أو بأمراض نفسية أخطر سترهقك إلى الأبد.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.