باولو و كيم... زوجان يمتهنان الإباحية ويجوبان العالم!

حسام محمد | 9 شباط 2018 | 11:45

إنها لحكاية كسرت كل القواعد في العالم، باولو صاحب الـ 28 عاماً وكيم صاحبة الـ 23 عاماً اللذان تزوجان بعد علاقة جنسية ثلاثية شاركتهما بها فتاة أخرى ضمن إحدى الحفلات. توضح كيم بحسب صحيفة ميرور البريطانية أنها وزوجها باولو قد صورا جميع علاقاتهم الجنسية منذ الليلة الأولى إلى أن قرروا فجأة نشرها على الإنترنت مقتحمين جدار عالم الإباحية بطريقة جديدة.

و بمجرد أن تبادلوا أشرطة الفيديو الخاصة بهم على الانترنت قرر الزوجان أن يكون عالم الإباحية طريقاً لتحقيق حلمهم بالسفر حول العالم معاً عبر ما يمكن الحصول عليه من المال.حيث تشير كيم إلى أنهما تخليا عن وظائفهم في شركة لتكنولوجيا المعلومات متفرغين لإنتاج الأفلام الإباحية الخاصة بهم وبيعها ع الإنترنت بسعر أدنى 3.5 جنية إسترليني.

الزوجان الذان امتهنا الإباحية كانا من محبي هذا العالم الإباحي ما قبل الزواج، إذ التقى الزوجان أول مرة عندما دعتهما زميلتهما إلى الخروج ذات يوم إلى حفلة، وانتهى بهما الأمر أن يكونوا الثلاثة في الفراش معاً، ثم قرر باولو أن يرتبط بـ كيم ويتزوجها.

وتوضح كيم، التي عملت كمترجمة في الشركة، في حين باولو الذي كان مصمماً لوسائط الإعلام فيها، أنهما يحبان ممارسة الجنس في الهواء الطلق إضافة إلى عشقهما للسفر.وعلى الرغم من أنه تم القبض عليهم في إيطاليا حيث فرضت عليهم الشرطة غرامة كبيرة، إضافة إلى إلقاء القبض عليهم مرة أخرى في فرنسا لم يتوقفا. إذ لم يخجل الزوجان ولو للحظة مما يفعلانه بل احترفا الإباحية عبر افتتاحهم موقعاً خاصاً لعرض أفلاهم الإباحية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.