عرض فيلم إباحي لتلاميذ بدلاً من تاريخ تيتانيك

حمدي حجازي | 20 شباط 2018 | 11:00

قامت إحدى المعلمات بخطأ لا يغتفر في حق تلاميذ الفصل الذين تدرسهم، والذين لم تتجاوز أعمارهم سن السابعة بإحدى مدارس مدينة كاوز البريطانية. فحسبما ذكرت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، فإنه كان من المفترض أن تعرض المعلمة فيلماً تسجيلياً عن تاريخ السفينة تيتانيك ونهايتها المأسوية، وجمعت التلاميذ أمام شاشة العرض.

وعقب انتهاء الفيلم التسجيلي فوجئ التلاميذ بفيلم إباحي على الشاشة، حيث تستلقي امرأة عارية على الأرض، ويقوم رجل بإدخال إصبعه في فمها. ولم تدرك المعلمة الأمر إلا عندما سمعت ضحكات عالية من التلاميذ، لتوقف الفيديو على الفور، وتجري الآن مدرسة لانيسند الابتدائية تحقيقاً موسعاً في الأمر لمعرفة كل ملابساته.

ويروي أحد الآباء بعض التفاصيل حينما عادت ابنته للمنزل وقامت بذكر التفاصيل لوالدتها، حيث أوضح أنها قالت: "لقد كان يوماً مضحكاً يا أمي... كانت هناك سيدة عارية ملقاة على الأرض وذهب رجل إلى وجهها ووضع إصبعه في فمها".

ولاقت الواقعة غضباً كبيراً بين أولياء الأمور، ورغم مرور أكثر من أسبوعين من بدء التحقيقات إلا أن المدرسة لم تعقب على الأمر برمته حتى الآن.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.