"الفا" تعيد النظر الى سارية.. الحب الحقيقي مش أعمى!

جاد محيدلي | 14 شباط 2018 | 15:20

نشرت شركة "الفا" للإتصالات بمناسبة عيد الحب، قصة عشق من نوع آخر، تمزج بين الغرام والتضحية والآلام في وقت واحد. هي قصة سارية وكفاح تحت عنوان "الحب الحقيقي مش أعمى"، والتي تحوّلت الى حديث مواقع التواصل الإجتماعي اليوم وأسرت قلوب الناشطين. 

وفي التفاصيل، نشرت "الفا" مقطع فيديو يروي قصة سارية وكفاح الذين تزوجوا قبل 10 سنوات بطريقة جنونية، بعد أن أخذ كفاح سارية "خطيفة" من شغلها، وحينها لم يكونا يملكان سيارة أو بيتاً، بل كانا يملكان فقط حب وعشق ووفاء، لكنهما لم يفكرا حينها بأن قصة الأحلام هذه سيتغير مسارها وتصطدم بمرارة الحياة.

منذ 5 سنوات تقريباً بدأت سارية تشعر بمشاكل وصعوبات في النظر، وبعد التوجه الى الطبيب علمت أن لديها مرض "المياه السوداء" في العين، أي مرض الغلوكوما، ففقدت الفتاة العاشقة والحالمة نظرها لتبدأ معانتها الأليمة والصعبة التي استطاعت تحملها بسبب وفاء كفاح الذي قلّ مثيله في أيامنا هذه، فوقف الى جانبها وساندها وأنجبا ابنتين.

سارية قالت في الفيديو: "المي السوداء لص النظر، بيسرق النظر بدون ما تحس، بشوف أبيض كيف لما بتطلّع بالضو مباشرة وبتنبهر فيه، هيدي هيي يلي بشوفها أنا دايماً"، وأضافت: "كان كفاح يبكي أحياناً، بس ما يخليني حس عليه بسّ أنا حسّ، بعرف شو عم يتنفس، ما كنت متوقعة انو يكون هيك واقف حدّي، أنا يلي قلتلو اتركني"، فيقاطعها كفاح قائلاً: "بس أنا أكيد ما قبلت".


هذه القصة المؤثرة والحزينة التي جمعت قسوة الحياة وروعة الحب لم تكن نهايتها حزينة، بل قررت شركة "الفا" أن تغيّر مسارها وتبدّل أحداثها وتجعلها سعيدة، فأعطت سارية نظارات تكنولوجية متطورة وحديثة تعيد لها النظر وتمكنها بعد سنوات من رؤية حب حياتها كفاح وابنتيها. 

الفيديو انتشر بشكل كبير في مواقع التواصل الإجتماعي وحصد عشرات الآلاف من المشاهدات والتعليقات التي أثنت على تصرف الشركة تجاه سارية وكفاح، وأبدت إعجابها ببطولة العاشق الذي كافح صعوبات الحياة ووقف الى جانب حبيبته بإسم الحب والوفاء.







إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.