صانع "ما ودعتك" يتهجم على "ناصيف زيتون" ويعتزل التعامل مع السوريين!

حسام محمد | 19 شباط 2018 | 13:37

قد لا يعرف الكثيرون من هو الكاتب والملحن محمد عيسى، إلا أنّه المبدع الذي قدم كلمات وألحان وتوزيع الأغاني العربية الأكثر انتشاراً مؤخراً، والتي أهمها الأغاني التي لمع فيها الفنان السوري "ناصيف زيتون" في غنائها كأغنية "ما ودعتك"، "قدها وقدود"، "عندي قناعة"، "اي بحبك اي"، إضافة إلى أغان أخرى قدمها عيسى، منها "صفر نفسيتي" لـ حسام جنيد، هالله عليكي لـ وفيق حبيب، وأغانٍ أخرى ذات انتشار واسع. 

وظهر الفنان السوري "محمد عيسى" في فيديو نشره على صفحته الشخصية على فيسبوك مهاجماً الفنانين والفن السوري بشكل عام، والفنان "ناصيف زيتون" بشكل خاص.

إذ أوضح أنّه على خلاف مع زيتون بسبب أغنية كان قد باعه إياها قبل نحو ثمانية أشهر، ومن ثم قام زيتون بالتهرب من دفع ثمنها وصولاً إلى نقض الاتفاق ورد الأغنية لعيسى مؤخراً. 

وبيّن أنّه يمر بضائقة مادية وأنّه قد طلب مبلغاً كدين من ناصيف الذي بات يتهرب من اتصالاته، إلا أنّ ناصيف رفض مساعدته، مشيراً إلى أنّه هو من صنع تلك الأغاني التي جعلت من ناصيف نجماً، في حين لم يأخذ ما يستحقه من قبل الفنانين السوريين، بل وعلى العكس بات غريباً عن أولئك الذين أصبحوا نجوماً.

وأكد الفنان عيسى حقيقة مقصده في بوست سابق كان قد نشر فيه شيئاً عن اعتزاله، موضحاً أنّه سيعتزل التعامل مع الفنانين السوريين فقط، في حين أنّه سيتابع العمل مع فناني الوطن العربي وغيرهم.

ويخدم الفنان محمد عيسى في الجيش العربي السوري منذ نحو 7 أعوام بسبب الحرب الدائرة هناك والتي أوقفت التسريح منذ عام 2012، في حين يتابع إبداعه في مجال العمل الفني على معدات بسيطة لم يستطع تطويرها لكونه يبيع أعماله الفنية "بتراب المصاري" على حد تعبيره.

وبعد هجومه على ناصيف زيتون عاد واعتذر ووضح طبيعة الموقف.

وكانت تصريحاته السابقة قد نالت الكثير من ردود القعل والتعليقات.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.