"تيجي نلوّنها" مبادرة شبابية لتجميل القاهرة

ياسر خليل | 22 شباط 2018 | 11:11

أطلقت مجموعة من شباب الفنانين مبادرة باسم "تيجي نلوّنها"، بالتعاون مع جمعية "مبدعون"، وتهدف المبادرة إلى إضفاء البهجة وتجميل الحيطان في الأماكن العامة والسياحية، حسبما أكد مسؤولون عن المبادرة لـ"النهار".  

وعلى الرغم من أن المبادرة انطلقت عام 2015، إلاّ أنها لم تجد صدى إعلامياً وشعبياً إلا خلال الأيام القليلة الماضية، بعدما قامت مجموعة من الفنانين التشكيليين الشباب برسم لوحات على جدران مترو محطة "الأوبرا" الشهيرة، والمجاورة لدار #الأوبرا_المصرية العريقة بالقاهرة.

وقال أحد المسؤولين عن المبادرة محمد علي، لـ"النهار": "مبادرة (تيجي نلوّنها) فكرة تمّ إطلاقها عام 2015 لتجميل الشوارع والميادين ونشر الجمال ودعم الشباب في نشر إبداعاته الفنية في الشوارع، وتمت أولى خطوات المبادرة في حي #مصر الجديدة، بميدان المحكمة، وجرى رسم 26 جدارية بمشاركة عدد من الفنانين الشباب من كليات فنية وغير فنية". 

وحول سبب تأخر انتشار المبادرة شعبياً وإعلامياً، قال "في البداية كانت أفكارنا محدودة، لم يكن لدينا الكثير من الأفكار، ولكن بعد مبادرة مصر الجديدة ظهرت أمامنا نقاط ضعف، قررنا معالجتها في تجربتنا الثانية وهي تجربة مترو الأوبرا. ومن نقاط الضعف السابقة هي أننا لم نسع للوصول إلى وسائل الإعلام، وهو ما تداركناه هذه المرة، كما أن محطة الأوبرا من المناطق التي تحظى بجماهيرية عالية، وأعمالنا الفنية ستضفي بهجة على مكان مهم يرتاده أعداد كبيرة من الزوّار يومياً".

وحول الخطط المستقبلية للمبادرة، قال: "الفكرة هي تجميل المعالم كلها، والميادين والأماكن التاريخية والأثرية المهمة التي يمر بها الناس، وهذا ما ننوي العمل عليه في الفترة المقبلة، فسوف نسعى إلى رسم جداريات في تلك الأماكن".

وتقول يارا علي الدين، من الفنانين التشكليين المشاركين في المبادرة لـ"النهار": "هذه أول مرة أشارك في المبادرة، وهذا عمل تطوّعي، ونحن مجموعة من الشباب أردنا أن نضفي بهجة على المكان حين يمر به الناس".

وتضيف: "قررنا المشاركة في تجميل جدران المترو، ليرى الناس شيئاً مختلفاً، ففكرنا بأن نرسم لوحات فضائية، وحتى نربط العمل الفني الذي نقوم به بالمكان، قررنا أن نرسم وجوه مجموعة من رموز الفن على شكل كواكب في هذه اللوحة الفضائية"، مؤكدة أنها "متحمّسة للمشاركة في الأعمال الفنية المقبلة للمبادرة".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.