رجل يمتلك عضوين ذكريين يكشف عن أسرار حياته

جاد محيدلي | 26 شباط 2018 | 14:43

بالعودة الى عام 2014، انتشرت قصة غريبة وفريدة من نوعها لرجل يطلق على نفسه اسم " DoubleDickDude" أي "صاحب القضيب المزدوج"، وذلك بسبب امتلاكه عضوين ذكريين يعملان بطريقة طبيعية. هذه القصة أعيد الحديث عنها أخيراً بسبب خروج هذا الشاب الى العلن والحديث مع الوسائل الاعلامية عن حالته ومعاناته. 

يشار الى أن الحالة الصحية التي يعاني الشاب تعتبر نادرة جداً وهي تحصل نتيجة خطأ أثناء النمو، وتفيد التقارير بأن واحداً من بين 5.5 ملايين شخص في الولايات المتحدة يمتلكون قضيبين لكن نادراً جداً أن يكونا الاثنين معاً يعملان بشكل طبيعي وفعال.


في حديثة الى موقع UNILAID قال الشاب: "أهلي قالوا لي منذ الصغر أنني مميز وطلبوا مني أن لا أفصح عن هذا السر الى أي شخص مما جعلني أشعر بأنه إذا رآني أحد عارياً سيشعر بالخوف والقلق. أيام المدرسة كانت مزعجة جداً بالنسبة لي بل تحولت الى رعب بخاصة بعد سن البلوغ فبدأت بإرتداء ملابس داخلية فوق بعضها لتغطية أعضائي التناسلية ولم أنزع سروالي أمام أحد".

وأضاف الشاب: "بعدما كبرت دخلت في الحياة الجنسية وأصبحت نشيطاً جنسياً لكنني كنت فقط أُطلب لليلة واحدة وهذا ما أتعبني لأنني أردت الدخول بعلاقة جدية، وبعدما عرف الناس قصتي عام 2014 دخلت في علاقة ثلاثية مع رجل وامرأة واستمررنا أكثر من سنتين ومنذ حينها أنا وحيد لكنني أستمتع بحياتي"، معتبراً أن "التعرف إلى شخص والشرح له أنني أمتلك قضيبين موضوع صعب، ودائماً ما أُواجه بالصدمة ثم يعجبوا الناس بالفكرة، فمارست الجنس مع مثليين بالإضافة الى رجال عاديين ونساء أحبوا الفكرة".


"صاحب القضيب المزدوج" أشار الى أنه إذا لم يمارس العادة السرية أو يمارس الجنس ستنتفخ البروستات لديه وتشعره بالألم، ولذلك إجمالاً يجب أن يقذف السائل المنوي يومياً للحفاظ على صحته، مضيفاً: "لدي عضلة واحدة تسيطر على البول الذي يخرج من القضيبين معاً وهذا شعور سيئ، كما أنني أشعر بالإنزعاج بسبب عدد الملابس الداخلية التي ارتديها فوق بعضها".

أما وعن استخدام القضيبين، فقال: "عندما أمارس الجنس استخدم الإثنين معاً أما عندما أمارس العادة السرية فأستخدم فقط القضيب الطبيعي"، كما أعلن أنه تلقى العديد من العروض للتمثيل في أفلام إباحية والظهور في برامج تلفزيونية لكنه رفض ذلك لأنه يعتبر نفسه إنساناً مميزاً وفريداً من نوعه ولا يجب على الجميع أن يروا أعضاءه التناسلية أو يعرفوا بحالته الصحية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.