دراسة تكشف: هل نستطيع الاستغناء عن مواقع السوشيال ميديا؟

حمدي حجازي | 5 آذار 2018 | 21:00

أصبح إدمان مواقع التواصل الاجتماعي ظاهرة منتشرة على نطاق واسع، فالأمر لا يتوقف عند دولة أو قارة بعينها، كما لا يتوقف عند جنس أو فصيل، بل امتد تأثيره لما هو أكبر من ذلك بكثير.

وحسبما ذكرت جريدة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن ارتباط الأشخاص بمواقع التواصل الاجتماعي يتأثر بالفئة العمرية، التي تعد العامل الأكثر تأثيراً.

ووفق التقارير التي نشرها مركز "بيو" الأميركي للدراسات البحثية واستطلاعات الرأي، فإن ما يقرب من 59٪ من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يقولون إنه لن يكون من الصعب التخلي عن استخدامها.

وقد أكد من هم فوق سن الـ 25 عاماً أن الأمر بالنسبة لهم سهل للغاية لحذف تطبيقات مواقع التواصل من هواتفهم من دون أدنى مشكلة، بينما كان الأمر أكثر صعوبة لمن هم في سن المراهقة. في الوقت الذي يرى فيه ما يقرب من 51٪ من مستخدمي الإنترنت الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً، أنه سيكون من الصعب عليهم التخلي عن استخدام مواقع التواصل.

ويعد مستخدمو موقع الفايسبوك هم الأكثر إدماناً، حيث يحظى الموقع بمستويات عالية من التصفح من قبل مستخدميه يومياً، بالإضافة إلى كونه الأكثر شعبية حول العالم. وأكد حوالى 74% من مستخدمي الفايسبوك أنهم يتصفحونه مرة واحدة يوميا على الأقل، بينما 63% من مستخدمي سناب شات، و 60% من مستخدمي إنستغرام يتصفحونه يومياً.

وحسبما أوضح التقرير، فإن معظم المستخدمين لا يتوقفوا عن استخدام مواقع التواصل عند تطبيق واحد، حيث يستخدم 77٪ من مرتادي سناب شات موقغ إنستغرام، في حين أن 89٪ من الأشخاص الذين يستخدمون سناب شات يستخدمون الفايسبوك أيضاً.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.