التربية تتوعد... طالبة مغربية تفجّر فضيحة جنسية في مدرستها!

حسام محمد | 3 آذار 2018 | 20:37

ضجّت وسائل الإعلام المغربية والعربية مؤخراً بفضيحة جنسية طالت مدير مدرسة ثانوية في مدينة تمارة الواقعة جنوبي العاصمة الرباط. إذ فجّرت تلميذة في المدرسة (16 عاماً) قضية تحرش المدير  بعدد من الطالبات بعد أن تقدمت بشكوى عبر والدتها للنائب العام (وكيل الملك) أوضحت فيها تعرضها للتحرش. 

  وبحسب الشكوى، فإن التلميذة ذهبت إلى الإدارة مرسلة في مهمة من أستاذها، في حين قام المدير بلمسها في مناطق حساسة في جسمها، الأمر الذي تسبب لها في مشاكل نفسية وجعلها ترفض الذهاب إلى المدرسة. 

من جانب آخر ،وبحسب قناة "العربية" أكدت مجموعة من الطالبات أنهن تعرضهن بدورهن  للاعتداء عينه، وأشرن في شهادات مصورة أن المدير كان يستدعيهن إلى مكتبه ويحتجزهن، ويتعمّد تلمّس مناطق حسّاسة من جسدهن.


وخرج العشرات من التلاميذ في وقفة احتجاجية ضد المدير، مطالبين بمعاقبته وإيقاف التعليم في المدرسة حتى الوصول إلى الحق في هذه القضية. وذكرت قناة "سكاي نيوز" أن نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي طالبوا بضرورة إجراء تحقيق دقيق وواسع والاستماع إلى جميع الأطراف، داعين إلى ضرورة القصاص من المدير إذا ثبت تورطه في هذه الفضيحة الجنسية. 

 وزارة التربية والتكوين المهني توعدت في بلاغ بمعاقبة مدير المؤسسة التعليمة عقاباً قاسياً على أساس القانون، مشيرة الى إعداد لجنة استمعت إلى إفادة المدير والتلاميذ والأساتذة وأعدت التقرير حول الواقعة، لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة بأسرع وقت.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.