أغرب 7 عارضات أزياء حول العالم: جمال من رحم المعاناة

جاد محيدلي | 10 آذار 2018 | 18:00

كلنا مختلفون ولدينا عيوب أو مشاكل في أجسامنا، لكن عالم عرض الأزياء مختلف عن ذلك. فمن الأمور البديهية التي تخطر في بالنا عند التحدث عن عارضات الأزياء وجمالهن وأجسامهن المثالية، لكن بعض تلك العارضات كسرن المحظور والتقاليد النمطية السائدة، ليثبتن للعالم أجمع أن الثقة بالنفس وتقبل الذات هما أساس الجمال.

في الآتي سنقدم لكم أغرب عارضات الأزياء حول العالم:

ويني هارلو

من سن الثالثة بدأت تعاني مرض البهاق (أي فقدان لون الجلد)، لكن هذا لم يمنعها من شغفها فأصبحت تشارك في أهم عروض الأزياء مثل أسبوع الموضة في نيويورك وديزل.

نيكيا فينيكس

لون جلدها داكن والنمش يغطي كامل جسمها، تم اكتشافها من قبل شخص يعمل في الملابس عند رؤيتها في مقهى صغير، وأصبحت الوجه الرئيس لحملات كوكا كولا.

هارنام كور

بريطانية من أصل هندي، تم تشخيص متلازمة المبيض المتعدد الأكياس الذي يؤدي إلى نمو الشعر في كامل أنحاء الجسد عندها. أصبحت وجه أسبوع الموضة في لندن وماركات المكياج العالمية.

فيكتوريا موديستا

بترت ساقها اليسرى بسبب اهمال طبي أثناء الولادة، وأجريت لها 15 عملية جراحية، لكن ذلك لم يمنعها من تحقيق حلمها بعرض الأزياء.

مادلين ستيورات 

جذبت وسائل الاعلام بعدما شاركت قصتها على مواقع التواصل حول إنقاص وزنها الزائد نتيجة متلازمة داون، ومنذ ذلك الحين أصبحت عارضة أزياء.

أندريه بيجيك 

عارضة أزياء متحولة جنسياً، كانت في الأصل شاباً ويظهر في عروض الأزياء بمظهر أنثوي، لكنه خضع لعملية تغيير جنس في 2014. ظهرت في أهم عروض ومجلات الموضة الشهيرة.

لولا شويل

لون جلدها الأسود الغامق جداً والفريد من نوعه أدخلها عام 2017 الى عالم الشهرة وعروض الأزياء. تم تشبيهها بالألماسة السوداء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.