تحذير: مرحلة ما بعد التخرج أخطر مما تتوقعون!

جاد محيدلي | 9 آذار 2018 | 13:00

في استطلاع جديد نشر في مجلة Nature Biotechnology أثبت علماء أن المتخرجين حديثاً من الجامعات يعانون أزمات عقلية ونفسية والمرحلة التي يمرون بها أصعب مما قد يتوقع البعض. الإحصاء أجري على 2279 شخصاً بعضهم حاصل على شهادة الدكتوراه، وبحسب النتائج 40% منهم كشفوا عن معدلات عالية من القلق والاكتئاب مرّوا بها، أما 41% فقالوا إن معدل القلق معتدل الى حاد، في حين أن 39% اعتبروا أن الاكتئاب معتدل الى شديد.

ووجد الباحثون أيضاً اختلافاً كبيراً في القلق بحسب الجنس، فأفاد ثلث الذكور بأنهم يعانون إحدى حالات القلق، مقارنة بنحو 40% من المشاركات الإناث. كما أن نحو نصف الطلاب الذين يعانون القلق أو الاكتئاب أفادوا بعدم وجود علاقات داعمة لهم في فترة ما بعد التخرج كما أعربوا عن شعورهم بعدم وجود توازن بين العمل والحياة.

ويقول نايثن فانديروفورد، الباحث في الدراسة والأستاذ في جامعة كنتاكي الأميركية، أن "هذه البيانات تدعو الى حاجة كبرى للمؤسسات لإنشاء برامج للمساعدة في حل هذه القضايا، فيجب زيادة الوعي حول الصحة العقلية للطلاب بعد التخرج فهم يمرون بحالة نفسية صعبة وضغط نفسي عال نتيجة شعورهم بأنهم فجأة أصبحوا في معركة الحياة ويجب عليهم العمل والنجاح وجمع المال أو حتى الزواج وتأسيس عائلة، فالمسؤولية تكون كبيرة عليهم والمخاوف قد تتطور لتتحول الى اكتئاب".

الخطر الداهم بحسب الدراسة هو تطور مرحلة الاكتئاب هذه اذا لم يعثر الطالب على عمل أو لم يكمل الدراسات العليا أو حتى اذا لم يحصل على الدعم النفسي من محيطه، بحيث نسبة قبول سلوك طريق الانحراف تصبح أعلى كتعاطي المخدرات مثلاً، أو حتى هناك احتمال للقدوم على الانتحار في حالات الاكتئاب القصوى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.