تعليقاً على حرية زياد عيتاني... "who's next؟"

عمر الديماسي | 13 آذار 2018 | 20:00

في قضية تشابكت تفاصيلها ورحلة اعتقال دامت لأشهر، خرج الممثل المسرحي زياد عيتاني من السجن بعدما تسارعت وتيرة القضية بشكل متصاعد. وآخر مستجدات الساعة كان إطلاق سراح عيتاني بعد أن أصدر القاضي رياض ابو غيدا قرار إخلاء سبيله من دون اي كفالة مادية، واصدر مذكرتي توقيف وجاهية بحق المقدم سوزان الحاج والمقرصن.

براءة عيتاني وتوقيف المقدم الحاج شكلا لدى الرأي العام شكوكاً حول القضية التي مست بمصداقية الدولة في عيون الشعب. والموقف الشعبي من قضية عيتاني بدا جلياً في سلسلة التغريدات والتعليقات على منصات التواصل الاجتماعي.

وقد يكتسب لبنان صفة "العجيبة الثامنة"

 

 

وفي تعليقات طالب المغردّون الاجهزة بالدفاع عن نفسها 

باتت مصداقية الدولة وأجهزتها على المحك

 

والانتخابات لم تغب عن تغريدات الناشطين 

وفي عيون البعض يغدو زياد محظوظاً والمستفيدين كُثراً

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.