أوستراليا أول بلد خالٍ تماماً من أحد أنواع السرطان!

حسام محمد | 20 آذار 2018 | 12:00

السرطان... أحد أكثر الأمراض التي يسعى العالم إلى إنهائها وإيجاد لقاح لها على كل أنواعه، إذ يبذل العلماء والباحثين قصارى جهودهم في الوصول إلى عالم خالٍ منه. حيث أعلنت جمعية فيروس الورم الحليمي الدولية مؤخراً أن #أوستراليا استطاعت أن تصبح الدولة الأولى التي تتخلص من سرطان عنق الرحم بشكلٍ كامل.

ووفقاً لدراسة جديدة فلقد حققت جهود استراليا نجاحاً باهراً بتوزيعها للقاح فيروس الورم الحليمي (HPV) مجاناً في المدارس. حيث تسبب العدوى المنقولة جنسياً 99.9 بالمئة من حالات سرطان عنق الرحم.

وكانت الحكومة الفيديرالية الأوسترالية بدأت في 2007 بتقديم اللقاح للفتيات التي تتراوح أعمارهن بين 12-13 عاماً وفي 2013 عملت على جعله متاحاً للذكور أيضاً. ويحق للفتيات والذكور الذين هم خارج هذه الفئة العمرية وتحت سن التاسعة عشرة أن يأخذوا جرعتين مجانيتين من اللقاح.

وبين عامي 2005 و 2015 انخفضت نسبة النساء الاوستراليات المصابات بفيروس HPV والتي تتراوح أعمارهن بين 18 و24 سنة من 22.7 إلى 1.1 في المئة فقط. وارتفعت معدلات التحصين أكثر منذ 2015 مساهمة لما أصبح يُوصف بأثر "الحماية المجتمعية".

في #أميركا باهظ الثمن

إن لقاح فيروس HPV في أميركا ليس مجانيا بل يمكن أن يكلف حوالي 450 دولارا أميركيا لكامل نظام اللقاح على الرغم من أن المعونة المالية تكون مُوفرة غالباً وذلك وفقاً لرابطة محترفي الصحة الإنجابية.

في 2016 أصبح 87.6 في المئة من الفتيات الاوستراليات البالغات من العمر 15 سنة و72.9 في المئة من الفتيان الاوستراليين في سن الـ 15 عام مُلقحين, بينما فقط 50 بالمئة من الفتيات الأميركيات التي تتراوح أعمارهن بين 13 و 17 سنة و 38 في المئة من الفتيان الأميركيين بين 13 و 17 قد تلقوا التلقيح .

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.