مزاد للقطط المحنطة وأجنة الأرانب يثير الجدل

حمدي حجازي | 9 نيسان 2018 | 13:00

كثيراً ما نرى من هوايات أو أعمال غير مألوفة، بعضها نقابله باستحسان والبعض الآخر بالامتعاض. هذا بالفعل ما حدث مع ذلك الرجل الذي يبيع مجموعة من القطط المتوفاة المحنطة، حيث قابله مستخدمو شبكةالإنترنت بردّة فعل عنيفة واصفين أعماله بأنها مثيرة للاشمئزاز وقاسية للغاية.

وحسبما ذكرت جريدة "الدايلي ميل" البريطانية، فقد تم تحميل صور العديد من القطط المتوفاة على موقع المزادات Trade Me من قبل أحد المستخدمين في نيوزيلندا، حيث وصفها بأنها مناسبة كديكور داخل المنازل والمكاتب أو المتاجر.

وفي إعلانه كتب "بالنسبة لأولئك الذين لا يستطيعون شراء السجاد المصنوع من جلد الأسود والنمور والذئاب، والحمار الوحشي ، يوجد لدينا سجادة مصنوعة من جلد القط".  

ومن المقرر أن يغلق المزاد في 20 آذار، وإلى الآن تمكن من اجتذاب عدد 85 من المزايدين الذين رفعوا السعر فوق 100 دولار. 

وقد قام النيوزيلندي بعرض صور حيواناته المحنطة، واصفاً كل قطة على حدة من حيث لون الجلد والطول والفصيلة، وكونها كانت إحدى القطط الموجودة في مزرعته الخاصة.

وبينما لم ير البائع أي مشكلة في بيع حيواناته القديمة ، فقد ثار مستخدمو وسائل الإعلام الاجتماعية على ذلك الفعل المشين. في حين قام العديد من المستخدمين بمناشدة موقع المزايدة إزالة العناصر المعروضة للبيع.

وعبر الكثيرون عن اشمئزازهم واستنكارهم لهذا التصرف المشين، واصفين البائع بأنه مريض يسعى الى الربح من خلال جثث الحيوانات المسكينة، ذلك الأمر الذي اعتبره الكثيرون مقززا للغاية.

ولم تكن القطط المحشوة هي الخيار الغريب الوحيد المعروض للمزايدة على الموقع، بل إنه قد تم عرض جرة فيها أجنة الأرانب الميتة التي لم يكتمل نموها بعد".

وجاء في وصف العنصر أن "هذه الأرانب الخمسة لم يتم ولادتها بعد، حيث تم العثور على تلك أرانب التي تشبه الكائنات الفضائية داخل الأم التي تم تحنيطها حديثًا".

والى جانب تلك العناصر تم عرض أحد الأرانب المحنطة والمحشوة بشكل بدا طبيعيا للغاية، حيث تظهر على فرائه آثار للجروح التي تعرض لها خلال حياته.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.