فيلم saw مأخوذ عن قصة حقيقية لمجرم مكسيكي... تعرف إليها!!

حسام محمد | 23 آذار 2018 | 10:00

لربما لا يوجد أحد في هذا العالم لم يشاهد مجموعة أجزاء فيلم saw المرعب إلا قلة لا تستويهم هذه الأفلام ولا يستطيعون مشاهدتها. فهل تعرف القصة الحقيقية التي استوحيت منه قصة هذا الفيلم؟؟!

استوحيت قصة الفيلم الشهير saw أو المنشار من قصة أحد المجرمين المكسيكيين والذي يحمل اسم "ديفيد بركر راي" والذي كان يملك غرفة للتعذيب الذي ينتهي بالموت جهزها بمبلغ يقارب الـ100 ألف دولار.

وكانت هذه الغرفة مجهزة بسلاسل وقيود عدة إضافة إلى السكاكين والمناشير الحادة. وكان الهدف منها تعذيب النساء والاعتداء عليهن جنسياً. ثم تلذذ بركر راي بالتعذيب فأصبح يستأجر الرجال أيضاً بمساعدة بعض الشركاء إلا أنّ معظم ضحاياه كانوا من النساء.

وكان يقوم بتعذيب الضحية بشتى الوسائل الممكنة، كما كان يطلب من ضحاياه أموراً شبه مستحيلة في سبيل البقاء على قيد الحياة عبر شاشة موجودة في غرفة التعذيب، من باب التعذيب النفسي الذي لن يجدي طبعاً حيث ‘إن الضحية ستقتل في نهاية الأمر.

وترجع الاضطرابات النفسية التي كان يعيشها باركر راي إلى صغره حيث عانى من اعتداء جنسي جعله يفكر بالانتقام من معظم الناس ويتلذذ بتعذيبهم، عدا عن أنّه كان مصدر سخرية لزملائه في المدرسة لعدم قدرته على التعامل مع الجنس الآخر بشكل طبيعي.

قبض عليه عام 1999 بعد أن استطاعت إحدى ضحاياه أن تهرب من غرفة التعذيب والإخبار عنه، حيث كانت مربوطة بطوق كلب وهي عارية تماماً وعلى جسدها آثار تعذيب شديد.

بلغت عدد ضحايا باركر راي 60 ضحية وحكم عليه بالسجن لمدة 224 عاماً ومات بعد 3 أعوام من سجنه عام 2002.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.