تجميد "عصب الجوع".. طريقة جديدة لإنقاص الوزن!

جاد محيدلي | 22 آذار 2018 | 14:00

تتعدد طرق انقاص الوزن وتتطور مع تقدم التكنولوجيا، الا أن العلماء اكتشفوا مؤخراً حلاً جديداً للذين يعانون من السمنة المفرطة، عن طريق حجب الإشارات المرسلة من قبل الأعصاب لإخبار الجسم بالجوع. وفي التفاصيل، قام باحثون في جامعة ايموري بتطوير علاج تجريبي يتضمن تجميد عصب ينقل إشارات الجوع الى الجسم، ووجدت الدراسة التي أجراها الباحثون أن مئة بالمئة من المشاركين باتوا يشعرون بجوع أقل دون حصول أي مضاعفات أو آثار جانبية مضرة، والمدة التي انخفض فيها الوزن بشكل ملحوظ هي 90 يوماً.

أكثر من ثلثي الأميركيين يعانون من السمنة بحسب الدراسة، وبرامج تخفيض الوزن تجني أرباحاً تقدر قيمتها بمليارات الدولارات في الولايات المتحدة فقط. وتشير التقديرات الى أن نصف المشاركين في هذه البرامج فقط استطاعوا الحصول على النتيجة المطلوبة. الدكتور ديفيد برولوغو، المشارك في الدراسة، يؤكد أن فعالية تجميد عصب الجوع عالية، ويقول: "إن الأشخاص الذين يعانون من السمنة لديهم إشارات مفرطة للجهاز العصبي المسؤول عن الجوع، فعندما يطلب جسمنا الأكل تتشكل نبضة كهربائية صغيرة ترسل من المعدة الى الدماغ عن طريق أحد الأعصاب وذلك يؤدي الى تناولنا المزيد من الطعام". ويضيف الدكتور: "هناك إشارة ثانية تتشكل من الدماغ الى المعدة وهي تعطي الأمر للحصول على الطعام عبر الجهاز الهضمي".

عن طريق استخدام التصوير المقطعي قام الدكتور وفريق الأشعة بالتدخل في عمل إشارات الجوع، واستخدم الباحثون المسح الضوئي للعثور  على أفضل مسار بين المريء والمعدة عند المشاركين، ثم استهدفوا فرعاً واحداً من العصب المسؤول عن الجوع وقاموا بتجميده عن طريق غاز الأرجون البارد، وهذه العملية استغرقت فقط حوالى 25 دقيقة وهي غير مؤلمة بتاتاً. وتشير الدراسة الى الناس عن طريق التجميد لن يخسر وا شهيتهم بالكامل، الا أنها ستخف بين مدة 30 و90 يوماً، وكل مريض قام بهذه التجربة قال إنه بات يشعر بالجوع أقل. وبحلول 90 يوماً فقد جميع الأشخاص باستثناء شخص واحد الكثير من الوزن، ما يثبت فعالية هذه الطريقة الحديثة في إنقاص الوزن.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.