"نقشت" مع إيفونا: المشاهدون لم يصدقوا وأقاموا مجلس عزاء لها

جاد محيدلي | 26 آذار 2018 | 17:49

على الرغم من أن برنامج "نقشت" الذي يعرض على شاشة "LBCI" هو قائم أساساً على لفت الأنظار وإحداث البلبلة، الا أن الحلقة الماضية والتي عرضت يوم أمس كانت محط أنظار اللبنانيين وحديثهم في مواقع التواصل الإجتماعي. فبرنامج "Take me out" الذي يعتمد على الإيحاءات الجنسية والفكاهة، يعتمد كذلك بشكل كبير على الشخصيات الرئيسية التي رافقت المشاهدين طيلة موسمين من البرنامج، مثل دعد وايفونا ونوال، لكن البارحة تحولت ايفونا تحديداً الى "نجمة" مواقع التوhصل بعد أن قررت أخيراً الموافقة على الخروج في موعد مع أحد الشبان. ولم تضغط على الضوء الأحمر كما فعلت مع العشرات سابقاً، واللافت في الموضوع أن الشاب الذي اختارته ايفونا لم يكن بالمواصفات التي توقعها المشاهدون.

فبعدما "نقشت" مع ايفونا واستطاع الشاب ايلي خليل أن يقنعها بالخروج معه في موعد، تعرضت الشابة الشقراء لكثير من الانتقادات في مواقع التواصل معتبرين أن الشاب ليس بالمواصفات التي كانت تضعها سابقاً، وأن قبولها به شكل صدمة للجميع. وبالمقابل تعرض ايلي أيضاً  لبعض الانتقادات الجارحة، ما دفع ايفونا لإعادة نشر كلمات كتبها أحد الناشطين في موقع فيسبوك جاء فيها: " للأسف، بعض الصفحات والمواقع تعاملت مع الخبر بطريقة تعكس نفسيات مؤسسيها.. عذراً يا ايلي فانت نجم بكل ما للكلمة من معنى..عذراً يا ايلي فانت الشاب الخلوق الّذي اشعلت منبر نقشت بصوتك الجبار في وقت كان منتقدوك تشعلهم نار الغيرة مما جعَلَتهم ينعتونك بصفات تشبههم".



القرار الذي اتخذته ايفونا ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي، فانتشرت التغريدات التي تنتقد قرارها، ولم يخلُ الأمر من إطلاق النكات الساخرة والجارحة بحق ايلي خاصة، ورأى البعض أن خروج الشابة من البرنامج وبهذه الطريقة تحديداً يضع عدة علامات استفهام.

المشاهدون لم يصدقوا

ايفونا طغت على المشاكل السياسية

مسرحية؟

لا تعليق

صدمة لدى الجميع

علاملات استفهام كثيرة

"شو عملتِ بالعالم؟"

الى جانب التعليقات والكلمات انتشرت أيضاً في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع الفيديو التي تنتقد قرار ايفونا وتعبّر عن صدمة المشاهدين، فعلى سبيل المثال نشر أحد الناشطين في فيسبوك فيديو يُظهر إقامة مجلس عزاء لإيفونا بشكل ساخر كردة فعل على خروجها مع ايلي في موعد، وحصد الفيديو أكثر من 150 ألف مشاهدة في ساعتين فقط.






إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.