"العاقّ" وليد الشريف... أيقونة الانتخابات المصرية ونكتة وصلت إلى العالمية

جاد محيدلي | 28 آذار 2018 | 19:00

"العاق وليد الشريف" إسم شغل بال المصريين في أيام الانتخابات الرئاسية ووصل إسمه الى العالمية. ظهر إسمه بداية في مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار لافتة تقول "عائلة الشريف تؤيد الرئيس السيسي ما عدا الإبن العاق وليد الشريف". وبغضون دقائق احتلت الصورة كل مواقع التواصل وأصبحت حديث الناس، حتى أن إسم وليد الشريف احتل المراتب الأولى في قائمة المواضيع الأكثر تداولاً في تويتر بمصر، والمرتبة التاسعة عالمياً.

وعلى الرغم من الانتشار الواسع للصورة، اكتشف لاحقاً أنها فوتوشوب، وذلك بعد أن أثارت الجدل في الشارع المصري وانقسمت الأراء حولها، خاصة بسبب رفض البعض تبرؤ والد من إبنه ووصفه بالعاق بسبب السياسة والانتخابات. لكن وليد نفسه خرج الى العلن وأعلن أن الصورة غير حقيقية وجرى التلاعب بها، وهي لا تتعدى المداعبة والمزاح بينه وبين أخيه، نافياً أن يكون للأمر أي علاقة بالسياسة. كما أعلن الشاب تأييده للسيسي وعلّق ساخراً "عايزين يوقعوا بينا يا ريس". أما شقيقه فكتب عبر حسابه في فيسبوك: "مكنتش أعرف انها هتنتشر بالغباء دا بس اللي حصل يدل اننا شعب غلبان"، ناشراً الصورة الحقيقية في برنامج الفوتوشوب.


الصورة أثارت عاصفة من التعليقات الساخرة والنكات في مواقع التواصل وارتبطت بالانتخابات التي تشغل بال المصريين حالياً، كما انتشر أيضاً عدة hashtags في تويتر ترتبط بالحادثة مثل #كلنا_وليد و#رابطة_مؤيدي_وليد_الشريف. وعلى الرغم من أن الصورة مفبركة الا أنها تحولت الى "أيقونة" عبّرت عن بعض المصريين الذين ينتقدون الإنتخابات الرئاسية.

رمز الصمود؟

وأصبح له رابطة

أصبح مثل تشي جيفارا

يُضرب به المثل أيضاً

احمد ربك!

شغل بال الجميع

صورة حصرية له

صورة نادرة له

تم انتخابه فعلياً

أصبح أشهر من المرشح ضد السيسي















إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.